موقع تنافس
العِلْمُ رَحِمٌ بَيْنَ أَهْلِهِ، فَحَيَّ هَلاً بِكَ مُفِيْدَاً وَمُسْتَفِيْدَاً، مُشِيْعَاً لآدَابِ طَالِبِ العِلْمِ وَالهُدَى، مُلازِمَاً لِلأَمَانَةِ العِلْمِيةِ، مُسْتَشْعِرَاً أَنَّ: (‏الْمَلَائِكَةَ لَتَضَعُ أَجْنِحَتَهَا لِطَالِبِ الْعِلْمِ رِضًا بِمَا يَطْلُبُ) [رَوَاهُ الإَمَامُ أَحْمَدُ]، فَهَنِيْئَاً لَكَ سُلُوْكُ هَذَا السَّبِيْلِ؛ (وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا ‏يَلْتَمِسُ ‏‏فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ) [رَوَاهُ الإِمَامُ مُسْلِمٌ].


حياك الله يا زائر في موقع تنافس
 
الرئيسيةمنتدى تنافسس .و .جبحـثالأعضاءفقدت كلمة المرورمن نحن !التسجيلدخول
شاركنا بصفحاتنا الخارجية
     
مجموعات Google
اشتـرك في مجموعة المتنافسين في الخير:
ضع ايميلك هنا ليصلك جديد الموقع ثم اضغط على أشتراك:
   
زيارة هذه المجموعة
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
. لمعرفة التوقيت الدولي أختر الدولة الموجود بها
المواضيع الأخيرة
» الدعوة إلى إصلاح المجتمع إصلاحًا شاملاً
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 3:39 pm من طرف الهاشمية

» مسابقة أجمل صورة
الثلاثاء يونيو 03, 2014 4:06 pm من طرف الهاشمية

» كلام يوزن بالذهب
الأربعاء مايو 21, 2014 11:07 am من طرف الهاشمية

» فواصل كتب تصميم أختكم
الأربعاء يناير 29, 2014 2:59 am من طرف جمانة ثروت

» { ما يفتح الله للناس من رحمة فلا ممسك له وما يمسك فلا مرسل له من بعده وهو العزيز الحكيم}..
الخميس يناير 09, 2014 8:39 pm من طرف هليل لاينام ولا يقيل

» إشكالية ترجمة معاني القرآن - حلول مقترحة
الخميس ديسمبر 12, 2013 4:18 am من طرف جمانة ثروت

» مكتبة نور الخيرية تضم الكثير من الكتب.
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 10:27 am من طرف رجائي رضى ربي

» مواقع مفيده للأستاذ والطالب والبيئة الجامعية .
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 10:20 am من طرف رجائي رضى ربي

» (رأسُ أدواءِ القلوب) للشيخ/ مهند المعتبي
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 10:15 am من طرف رجائي رضى ربي

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
رجائي رضى ربي
 
راجية الفردوس
 
الهاشمية
 
زهر الربيع
 
همس الندى
 
لنرتقي نحو الجنان
 
السايرة على خطى الحبيب
 
وزير
 
ابتسامة رضا
 
عبير الأحمري
 

شاطر | 
 

 مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأحد سبتمبر 04, 2011 11:54 am



الى غاليييييييييييييييييييييييييييييييييياتي فتيات ............. خطر في بالي فكره وارجو منكن مساعدتي على تنفيذ الفكره
الفكره
ان نعمل جميعنا على تجميع صوتيات و تصميم فلاشات وتصميم توقيعات و فديو و فتاوى شرعيه
طبعاً حتسالوني عن الموضوع .
الموضوع عن ثلاثة امور لا يكاد اي مجتمع ان يخلو منها.
وهيه:
السحر
المس
العين
سبب لي اختياري هذه المواضيع :
تخيلو بعض الناس مع انتشار تعاليم الدين الاسلامي الاانهم لا يعرفو حكم مثلاً السحر.
وبعض الناس ينكر المس مع ان هناك من الايات في القران ما تثبت ذالك .
العين ....وما ادراك ما العين وهذه الذي ابتلي بها الكثير من الناس و طبعاً شوفو الخرفات التي يفعلها بعض الناس الوقايه من العين .
انتشار القنوات الفضائيه التي تنشر السحر بان تضع برامج الدجالين وتكون با لساعات الطوال
جهل بعض الناس بحكم مشاهدة مثل هذه البرامج .
الياس من بعض من يصاب بالسحر او مس او عين فايضعف فيرتكب جنايه في حق نفسه ويذهب للسحره فيضيع دينه و يزيد عليه مرضه.
ان بعض الاهل هم من يذهبو بالمريض الى السحره.
تعلق بعض الناس بهذه الامورمع المبالغه فيصاب ببعض الامراض فيقوووووووووول انا معيون او مسحور او فيه مس .
الاهداف المراد تحقيقها :
ان يخرج من سيقراء هذا الموضوع باذن الله بعد تفاعلكم معي وجمع جميع ما يخص هذا الموضوع بفوائد منها :
معرفته با اعراض السحر و المس والعين .
معرفته بطريق العلاج الشرعي با لقران و السنه .
معرفته بحكم الذهاب الدجالين او مشاهدتهم على القنوات الفضائيه.
تذكير المصاب ب(السحر و المس والعين ) با لاجر العظيم الصابرين .
تذكير الاهل بان يتقوا الله في مرضاهم خصوصاًمن كان صغير من المرضى بعدم الذهاب بهم لي الدجالين.
تذكير المجتمع بان يتقوا الله بعدم اطلاق اي لفظ يوذي المصاب و أهله ومنها على سبيل المثال (مجنون )..................الخ.
.ارجو من الله بكل صدق ان تتفاعلو معي و ان ينفع بنا الاسلام و الامه.


الموضوع منقول من منتدى انا مسلمه وكان تحت عنوان يا فتات السلام ارجو من الله بكل صدق ان تتفاعلو معي و ان ينفع بنا الاسلام و الامه انا صاحبت الموضوع واريد ان استمر في الموضوع الى ان يكون كا مصدر قد يرجع اليه اي انسان يريد الطلاع على اي من هذه الامورويكون مفيد ويكون من مصادرالشرعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأحد سبتمبر 04, 2011 9:43 pm

خطبة ( العين حق)

سامي بن خالد الحمود

الحمد لله الملك العلام القدوس السلام ، جعل منار الشرع مستمراً على الدوام .. وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادة تنحط بها الأوزار والآثام,ويُـستعان بها على شكر منحه ومننه الوافرة الأقسام , وأشهد أن رحمته للعالمين سيدنا محمداً عبده ورسوله حامل لواء السلامة والإسلام , والمكتسي حلة الكرامة والإكرام, صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه والتابعين لهم الذين قامت بهم شرائع الإسلام .
يـا أيــها الـراجـون منه شفاعة *** صـلوا عـليــه وسـلـموا تسليما
أمــا بعد .. فأوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى, قال الله تعالى وتقدس {يـَأَيـُّهَـا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تـَتَّقُوا اللهَ يَجْعَل لَّكمْ فُرْقـَاناً وَّيُكـَفِّرْ عنكُمْ سَيِّئـَاتِكُمْ ويغْفِرْ لَكُمْ واللهُ ذو الفضل العَظِيم} .

عباد الله : إنَّ من محاسن شريعة الإسلام – وكلها محاسن – أنها جعلت قاعدة منع الضرر والضرار من أصول قواعد الشريعة ,ومن مجالات التطبيق العملي لهذه القاعدة الجليلة حرصُ المسلم على أن لا يَـعينَ ولا يُـعانَ ما استطاع إلى ذلك سبيلاً,.
فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (العين حق ,ولو كان شيءٌ سابقَ القدر لسبقته العين ,وإذا استُـغسلتم فاغسلوا) رواه مسلم .
قال النووي في شرحه: فِيهِ إِثْبَات الْقَدَر ... فَلَا يَقَع ضَرَر الْعَيْن وَلَا غَيْره مِنْ الْخَيْر وَالشَّرّ إِلَّا بِقَدَرِ اللَّه تَعَالَى . وَفِيهِ صِحَّة أَمْر الْعَيْن ; وَأَنَّهَا قَوِيَّة الضَّرَر . اهـ
وروى أبي نعيم في الحلية والخطيب البغدادي في تاريخه وحسنه الألباني عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القدر) .
أي أنها تصيب الرجل فتقتله فيدفن في القبر، وتصيب الجمل فيشرف على الموت فيذبح ويطبخ في القدر .
وقد قرر علماء أهل السنة أن العين حق ، وأنها تُمرض وتقتل، خلافا لبعض المبتدعة المنكرين,وهم محجوجون بالآثار النبوية الصحيحة .
وحقيقة العين كما ذكر القسطلاني: نظر المعيان لشيء باستحسان، مشوب بحسد، فيحصل للمنظور ضرر بعادة أجراها الله تعالى .
وتسمي العرب العائن بالتلقاعة، مبالغة من اللقع وهو الرمي، وتطلق العامة على العين النضل والنحت .
وقد وقعت الكثير من الحوادث قديماً وحديثاً بسبب العين، وألفت فيها المؤلفات .
عباد الله .. وإذا كانت العين من الحق ، فكيف السبيل إلى التوقي منها واستدفاعها؟
إن من أعظم ما تستدفع به العين تجديدَ العبد لعهد الافتقار والذلة والانكسار لله والحاجة لحفظ الله ورعايته له, بقراءة أذكار الصباح والمساء فقائلها لا يضره شيء بإذن الله, فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين ويقول (إن أباكما كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة) صحيح البخاري.
ومما تُستَدفع به العين ستر ما يخاف عليه إن أمكن ذلك كما فعل يعقوب عليه السلام حين أمر بنيه أن يدخلوا من أبواب متفرقة لحاجة في نفسه قال المفسرون إنه أراد أن يدفع ضرر العين عنهم .
وكما فعل الخليفة الراشد عثمان رضي الله عنه عندما رأى صبياً صغيراً حسن الهيئة، فقال: دسموا نونته، أي سوّدوا الدائرة التي تكون في خديه، حتى تنصرف الأعين عنه .
وإنك والله لتعجب من تبجح وتفسخ وتعري بعض نساء وشباب المسلمين وإظهارهم لما لا يجوز لهم إظهاره من أجسادهم تقليدا للكفرة والفساق, فهلا خافوا على أجسادهم ضرر العين إذ لم يخافوا عقاب الله وجعلَه تلك الأجساد وقوداً لنار جهنم!!! وما يتذكر إلا أولو الألباب.
وإذا وقعت العين وحل ضررها بالبدن فإن شرها يستدفع بالرقى والتعاويذ الشرعية الثابتة, بعيدا عن دجل الأفَّاكين,وأكلة أموال الناس بالباطل من السحرة والمشعوذين.
ولتجنب الإضرار بالعين شرع الله لنا عند الإعجاب بهيئة المسلم أو حاله أو ماله أو ولده أن نقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله، كما قال تعالى في قصة صاحب الجنتين وصاحبه: (ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شاء الله لا قوة إلا بالله ) , قال ابن كثير رحمه الله في تفسيره: قال بعض السلف : من أعجبه شيء من حاله أو ماله او ولده فليقل: ما شاء الله لا قوة إلا بالله .
ونقل القرطبي عن الإمام مالك رحمه الله أنه قال: (ينبغي لكل من دخل منزله أن يقول: ما شاء الله لا قوة إلا بالله) .
ومما يستدفع به ضرر العين التبريك - وهو قول: اللهم بارك فيه أو بارك له أوعليه ، أو ما شاء الله تبارك الله – كما جاء في قصة سهل بن حُنيف عندما عانه عامر بن ربيعة .
وقد روى هذه القصة الإمام أحمد وابن ماجه ومالك وغيرهم عن سهل بن حنيف رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ مع أصحابه نَحْوَ مَكَّةَ حَتَّى إِذَا كَانُوا بِشِعْبِ الْخَزَّارِ مِنْ الْجُحْفَةِ، اغْتَسَلَ سَهْلُ بْنُ حُنَيْفٍ، وَكَانَ رَجُلًا أَبْيَضَ حَسَنَ الْجِسْمِ وَالْجِلْدِ، فَنَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ وَهُوَ يَغْتَسِلُ فَقَالَ: مَا رَأَيْتُ كَالْيَوْمِ وَلَا جِلْدَ مُخَبَّأَةٍ!! (أي الفتاة في خدرها) فَلُبِطَ سَهْلٌ (أي صُرع وسقط على الأرض) فَأُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقِيلَ لَهُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَلْ لَكَ فِي سَهْلٍ، وَاللَّهِ مَا يَرْفَعُ رَأْسَهُ وَمَا يُفِيقُ، قَالَ: هَلْ تَتَّهِمُونَ فِيهِ مِنْ أَحَدٍ؟ قَالُوا: نَظَرَ إِلَيْهِ عَامِرُ بْنُ رَبِيعَةَ، فَدَعَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَامِرًا فَتَغَيَّظَ عَلَيْهِ، وَقَالَ: عَلَامَ يَقْتُلُ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ، هَلَّا إِذَا رَأَيْتَ مَا يُعْجِبُكَ بَرَّكْتَ، ثُمَّ قَالَ لَهُ: اغْتَسِلْ لَهُ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ وَمِرْفَقَيْهِ وَرُكْبَتَيْهِ وَأَطْرَافَ رِجْلَيْهِ وَدَاخِلَةَ إِزَارِهِ فِي قَدَحٍ، ثُمَّ صُبَّ ذَلِكَ الْمَاءُ عَلَيْهِ، يَصُبُّهُ رَجُلٌ عَلَى رَأْسِهِ وَظَهْرِهِ مِنْ خَلْفِهِ، يُكْفِئُ الْقَدَحَ وَرَاءَهُ، فَفَعَلَ بِهِ ذَلِكَ، فَرَاحَ سَهْلٌ مَعَ النَّاسِ، لَيْسَ بِهِ بَأْسٌ .
وقد أفاد الحديث أن المَعين إذا عرف عائنه فإنه يشرع له أن يطلب منه الوضوء والاغتسال, ويجب على من طُلب منه الاغتسال أن يمتثل ولا يكابر في ذلك لقوله صلى الله عليه وسلم(وإذا استُـغسلتم فاغسلوا) . قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وظاهر هذا الأمر الوجوب .
وعلى كل من يعلم من نفسه أنه ربما يصيب بالعين أن يتقي الله في إخوانه كما قال عليه الصلاة والسام وأن يكثر دائماً في حديثه ووصفه من ذكر الله والدعاء بالبركة، وأن يجتنب الاسترسال في الوصف والاستحسان، وجموح النفس في ذكر ما تراه العين من الأمر المستحسنة .
وإنك لتعجب من تمادي بعض العائنين، وجرأتهم على الله في التنافس على إيذاء فلان، أو إفساد سيارة أو بيت علان .
حتى إن أحدهم (كما حدثني الوالد رحمه الله، وحد) معروفاً بالعين، وكان يبيع في السوق، فرأى رجلاً يبيع بجواره وقد فتح الله عليه، فدب الحسد في قلب العائن، فلما انتهى السوق كان الرجل الآخر يضع بضاعته في السيارة فجاءه العائن وقال له: أين تذهب وأنا لم أبع مثلك اليوم؟ تريدها في المكينة، أو في الكفرات؟
فقال له: يا فلان خاف الله، فأبى، فقال: إن كنت عازماً ففي الكفرات .
يقول الرجل (وهو حي موجود الآن، وكان صديقاً للوالد رحمه الله): ذهبت إلى البيت، فبدأت الكفرات تتعطل الواحد تلو الآخر، ولم أصل البيت إلا بعد مشقة .
عباد الله .. وإذا أبى المعيان أو العائن إلا أن يؤذي الآخرين جاز لولي الأمر أو القاضي أن يعزره ، وأن يحبسه حتى ينتهي عن فعله، كما نص على ذلك أهل العلم .
نفعني الله وإياكم بهدي كتابه وبسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، والحمد لله رب العالمين، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

الخطبة الثانية
الحمد لله
عباد الله .. إن مما تجدر الإشارة إليه والتنبيه عليه، أن الإصابة بالعين، واشتهار وقوعها من شخص معيَّن, ليس مؤشراً على فسق ولا صلاح , لأن الإنسان قد تصيبه عين نفسه, قال ابن القيم:{وقد يَعين الرجل نفسه, وقد يَعين بغير إرادته}.
ويقول ابن عبد البر رحمه الله (إن الرجل الصالح قد يكون عائناً وقد يَعين الرجل نفسه) .
كما نقل المناوي عن الخليفة سليمان بن عبد الملك أنه نظر إلى نفسه في المرآة فأعجبته فقال: كان محمد صلى الله عليه وسلم نبياً، وأبو بكر صديقاً، وعمر فاروقاً، وعثمان حبيباً، وأنا الملك الشاب، فما دار عليه الشهر حتى مات .
وكان لأحدهم ابنة جميلة، فدخل عليها ذات يوم فنظر إليها، ولم يذكر الله وقال: يا بخت من ستكونين من نصيبه .. وما هي إلا ساعات وترتفع حرارة البنت المسكينة، ولم تطلع عليها الشمس إلا وقد أفضت إلى رحمة الله تعالى .
عباد الله .. كل شيء بقضاء الله، ولا ينبغي أن يحاط من اشتهر بالعين وإضرار الناس بها بهالة من الإجلال والمخافة منه والتودد له على وجه يعتقد هو أو غيره أن بيده ضر أحد أو نفعه, واقرأوا إن شئتم قول الله عن السحرة الذين هم اشد خطرا وأكثر ضررا من العيَّانين قال تعالى (وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) فالأمر كله إليه , ما من نسمة هواء تجري إلا بأمره، وما من مثقال ذرة في هذا الكون الفسيح تسكن أو تتحرك إلا بمشيئته وعلمه سبحانه وتعالى,ومن الناس من يصاب بما هو اخطر من العين حين يَنسب إليها كل شئ، فإذا تلعثم في كلامه، أو تعثر في ممشاه، او اصطدم بسيارته ظن أن ذلك من أثر العين, حتى إنك لترى الرجل والمرأة وما فيهما ما يستحسنه عاقل من خلْق ولا خلُق ولا علم ولا دين، ومع ذلك يتوهم ملاحقة العين له في كل آن، وما هذا إلا استدراج من الشيطان له ليعيش في دوامة من الوساوس يفسد بها دينه وتتعطل مصالح دنياه .
عباد الله .. صلوا وسلموا رحمكم الله على خير البرية ...


المصدر منتدى صيد الفوائد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأحد سبتمبر 04, 2011 9:57 pm

<TR><td height=10> <TR><td height=10>
الطرق الشرعية للوقاية من العين وعلاجها
<TR><td height=10>
ظَافِرُ بْنُ حَسَنْ آل جَبْعَان

بسم الله الرحمن الرحيم
الطرق الشرعية للوقاية من العين وعلاجها

الحمد لله على إحسانه، والشكر له على توفيقه وامتنانه، وأشهد أن لا إله إلا الله تعظيماً لشانه، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله المصطفى من بين أنبيائه وإخوانه، أما بعد:
فعلاج العين والوقاية منها يتمثل في أمرين:

الأمر الأول:
قبل حصولها.
الأمر الثاني:
بعد حصولها.

أما قبل حصولها، وهو ما يسمى بالوقاية منها فيكون بما يلي:

1-
التحصن بالأذكار الشرعية الواردة في ذلك، ومن ذلك أن يكثر من تعويذ نفسه بالمعوذتين، فإن لهما تأثيراً قوياً في رد العين ومقاومتها ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يَتَعَوَّذُ مِنْ عَيْنِ الْجَانِّ وَعَيْنِ الإِنْسِ فَلَمَّا نَزَلَتِ الْمُعَوِّذَتَانِ أَخَذَ بِهِمَا وَتَرَكَ مَا سِوَى ذَلِكَ. أخرجه النسائي(5494)، وابن ماجه (3511)، وصححه الألباني في صحيح ابن ماجه(2830)، ومن الأذكار الشرعية - أيضاً - أذكار الصباح والمساء، والنوم، وبعد الصلوات وهكذا، فيتحصن الإنسان بالمعوذتين، وبآية الكرسي، وبقول: { أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ }، وقول:{ بِسْمِ اللَّهِ الَّذِي لاَ يَضُرُّ مَعَ اسْمِهِ شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاءِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ}.
ومن التحصين تعويذ الأولاد والذرية والأموال، بهذا الذكر:{ أُعيْذُكَ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ}، فقد كان النبي
صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين ويقول:« إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ، أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ، وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لاَمَّةٍ » أخرجه البخاري(3191) عن ابن عباس رضي الله عنهما.

2-
ترك التزين الزائد في النفس والولد والسيارة والبيت، فإن ذلك مدعاة للإصابة بعين العائنين، وحسد الحاسدين روي أن عثمان بن عفان رَأَى صَبِيًّا تَأْخُذُهُ الْعَيْنُ، فَقَالَ:{ دَسِّمُوا نُونَتَهُ }، أي النُّقْرَةَ الَّتِي فِي ذَقَنِهِ، وَالتَّدْسِيمُ التَّسْوِيدُ، أَرَادَ ذَلِكَ الْمَوْضِعَ مِنْ ذَقَنِهِ لِيَرُدَّ الْعَيْنَ. رواه البغوي في شرح السنة(13/116).

3- الإكثار من ذكر الله تعالى، لأن ذكر الله يطرد شياطين الجن والإنس.
فإذا فعلت ذلك فتوكل على الله ولا يتلبس بك الخوف فيصبح وَسْوَاسُ العين يطاردك في كل مكان، فإذا فعلت الأسباب الشرعية فلا يضرك بعد ذلك شيء إن شاء الله تعالى.


فكم وسوس كثير من الناس بالعين،
فأصبحَ لا يهنأ بعيش، ولا مسكنٍ، ولا مركب، ولا ولد ولا مال، فتوكل على الله فإنه نعم المولى ونعم النصير، وخير الحافظين سبحانه.

هذا بالنسبة عباد الله للأمر الأول قبل حصول العين، فإذا حصلت العين - نسأل الله السلامة والعافية - فإما أن يُعرف العائن، وإما أنه لا يُعرف
، فإن عُرف العائن فإنه يُطلب منه الغسل، كما مر معنا في قصة سهل بن حُنَيْف مع عامر بن ربيعة، فقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم عامراً أن يغتسل لسهل، وطريقة الغسل قد بينها النبي صلى الله عليه وسلم : { بأن يغْتَسِلَ لَهُ، فَيغسِّلَ وَجْهَهُ وَيَدَيْهِ وَمِرْفَقَيْهِ، وَرُكْبَتَيْهِ وَأَطْرَافَ رِجْلَيْهِ، وَدَاخِلَةَ إِزَارِهِ فِي قَدَحٍ، ثُمَّ صُبَّ ذَلِكَ الْمَاءُ عَلَيْهِ، يَصُبُّهُ رَجُلٌ عَلَى رَأْسِهِ وَظَهْرِهِ مِنْ خَلْفِهِ، يُكْفِئُ الْقَدَحَ وَرَاءَهُ}.

فإذا لم يستطع المعين أن يأخذ من غُسل العائن، لحياءٍ أو رفض منه، فإنه يأخذ شيئاً من أثره كثيابه الملاصقة لجسده، أو نوى تمره ونحو ذلك فلعله أن ينفع، مع أنه يحرم على من طلب منه الغسل أن يرفض فقد جاء في صحيح مسلم أن النبي
صلى الله عليه وسلم قال:«إِذَا اسْتُغْسِلْتُمْ فَاغْسِلُوا»، وهذا أمر منه صلى الله عليه وسلم بأن من طُلب منه الغسل أن يجيب ولا يجد في نفسه حرجاً ولا ضيقاً، ومن وجد ذلك فليتق الله، وليعلم أنه مسئول أمام الله عن المعين، فإذا أصيب المعين بما يؤذيه كان له حق يطلبه به يوم القيامة.

هذا إذا عرف العائن،
أما إذا لم يعرف العائن فيلجأ المعين بعد ذلك إلى الله تبارك تعالى ويتمرغ بين يديه، ويسأله الشفاء، فإن ذلك الأمر له سبحانه، ثم بعد ذلك عليه بالرقية الشرعية، من القرآن الكريم، والسنة النبوية، والدعاء المشرع.

وأفضل الرقية ما كان من المريض نفسه
، فعليه أن يرقي نفسه، ويعوذها ويبرك عليها، لأنه يكون مع رقيته لنفسه صدق لجاء واعتماد على الله تعالى، ومن ذلك أنه إذا وجد وجعاً في جسده فإنه يفع ما أوصى به النبي صلى الله عليه وسلم عثمان بن أبي العاص عندما جاءه يشتكي وَجَعًا يَجِدُهُ فِي جَسَدِهِ فقال له النبي صلى الله عليه وسلم :« ضَعْ يَدَكَ عَلَى الَّذِي تَأَلَّمَ مِنْ جَسَدِكَ وَقُلْ: بِاسْمِ اللَّهِ، ثَلاَثًا؛ وَقُلْ سَبْعَ مَرَّاتٍ: أَعُوذُ بِاللَّهِ وَقُدْرَتِهِ مِنْ شَرِّ مَا أَجِدُ وَأُحَاذِرُ » أخرجه مسلم(2202).

فإذا لم يستطع ذلك فإنه يعرض نفسه على راقي عالم بالرقية،
غير متسلط عليها بلا علم ولا فقه.

ويشترك في الرقية شروط ثلاثة:

1-
أن تكون بكلام الله وبأسمائه وصفاته، وبالأدعية الشرعية.
2-
أن تكون باللغة العربية، واضحة العبارة، لا طلاسم فيها ولا خفاء، ولا تمتمات فهذا كله من عمل السحرة والمشعوذين.
3-
أن لا يعتقد المرقي في الراقي ولا في الرقية بأنها تنفع بذاتها، بل يعتقد في الله فإنه النافع والضار.

أسأل الله للجميع السلامة والعافية، ونعوذ به من عين العائنين، وحسد الحاسدين، ومكر الماكرين.
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله.

وكتبها الفقير
إلى عفو سيده ومولاه
ظَافِرُ بْنُ حَسَنْ آل جَبْعَان

المصدر منتدى صيد الفوائد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهر الربيع
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 420
نقاط : 484
مرات التصويت : 16
تاريخ التسجيل : 18/06/2011






مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 12:02 am

بارك الله فيك على هذا الموضوع القيم ,سلمت أناملك ,ونفع بك أينما كنت.

ومشاركتي مقتبسة من رسالة للشيخ ابن باز في حكم السحر والكهانة:

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
فنظرا لكثرة المشعوذين في الآونة الأخيرة ممن يدعون الطب ويعالجون عن طريق السحر أو الكهانة، وانتشارهم في بعض البلاد، واستغلالهم للسذج من الناس ممن يغلب عليهم الجهل - رأيت من باب النصيحة لله ولعباده أن أبين ما في ذلك من خطر عظيم على الإسلام والمسلمين لما فيه من التعلق بغير الله تعالى ومخالفة أمره وأمر رسوله.

فأقول مستعينا بالله تعالى يجوز التداوي اتفاقا، وللمسلم أن يذهب إلى دكتور أمراض باطنية أو جراحية أو عصبية أو نحو ذلك ؛ ليشخص له مرضه ويعالجه بما يناسبه من الأدوية المباحة شرعا حسبما يعرفه في علم الطب ؛ لأن ذلك من باب الأخذ بالأسباب العادية ولا ينافي التوكل على الله، وقد أنزل الله سبحانه وتعالى الداء وأنزل معه الدواء عرف ذلك من عرفه وجهله من جهله، ولكنه سبحانه لم يجعل شفاء عباده فيما حرمه عليهم.

فلا يجوز للمريض أن يذهب إلى الكهنة الذين يدعون معرفة المغيبات ليعرف منهم مرضه، كما لا يجوز له أن يصدقهم فيما يخبرونه به فإنهم يتكلمون رجما بالغيب، أو يستحضرون الجن ليستعينوا بهم على ما يريدون، وهؤلاء حكمهم الكفر والضلال إذا ادعوا علم الغيب، وقد روى مسلم في صحيحه أن النبي قال: { من أتى عرافا فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين يوما } وعن أبي هريرة عن النبي قال: { من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد } [رواه أبو داود وخرجه أهل السنن الأربع]، وصححه الحاكم عن النبي بلفظ: { من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد } وعن عمران بن حصين قال قال رسول الله : { ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو سحر له ومن أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد } [رواه البزار بإسناد جيد].

ففي هذه الأحاديث الشريفة النهي عن إتيان العرافين والكهنة والسحرة وأمثالهم وسؤالهم وتصديقهم والوعيد على ذلك، فالواجب على ولاة الأمور وأهل الحسبة وغيرهم ممن لهم قدرة وسلطان إنكار إتيان الكهان والعرافين ونحوهم، ومنع من يتعاطى شيئا من ذلك في الأسواق وغيرها والإنكار عليهم أشد الإنكار، والإنكار على من يجيء إليهم، ولا يجوز أن يغتر بصدقهم في بعض الأمور ولا بكثرة من يأتي إليهم من الناس فإنهم جهال لا يجوز اغترار الناس بهم؛ لأن الرسول قد نهى عن إتيانهم وسؤالهم وتصديقهم لما في ذلك من المنكر العظيم والخطر الجسيم والعواقب الوخيمة ولأنهم كذبة فجرة.

كما أن في هذه الأحاديث دليلا على كفر الكاهن والساحر لأنهما يدعيان علم الغيب وذلك كفر، ولأنهما لا يتوصلان إلى مقصدهما إلا بخدمة الجن وعبادتهم من دون الله وذلك كفر بالله وشرك به سبحانه والمصدق لهم في دعواهم علم الغيب يكون مثلهم، وكل من تلقى هذه الأمور عمن يتعاطاها فقد برئ منه رسول الله ، ولا يجوز للمسلم أن يخضع لما يزعمونه علاجا كنمنمتهم بالطلاسم أو صب الرصاص ونحو ذلك من الخرافات التي يعملونها، فإن هذا من الكهانة والتلبيس على الناس ومن رضي بذلك فقد ساعدهم على باطلهم وكفرهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:26 am


بارك الله فيك
موضوع قيم بحق ويحتاحجه الكثيرون ..
كما أن هذه الظاهرة (الحسد والعين والسحر) أنتشرت بشكل كبير لتفشي الحقد والبغض بعد أن أختلفت النيات والقلوب
نسأل الله أن يحمينا منها جميعا ويصرف عنا الشر كله ..
وإليكم الرقية الشرعية مسموعة ومكتوبة

أستمع للرقية الشرعية كاملة (مسموعة ومقروءة)


عدل سابقا من قبل رجائي رضى ربي في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:37 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:30 am


عقوبات الحسد
(يصل الى الحاسد خمس عقوبات قبل أن يصل حسده الى المحسود
أولها غم لاينقطع وثانيها مصيبة لايؤجر عليها
وثالثها مذمة لايحمدعليها ورابعها سخط الرب
وخامسها يغلق عنه باب التوفيق
قاتل الله الحسد ماأعدله بدأ بصاحبه فقتله
وقيل يكفيك من الحاسد أنه يغتم وقت سرورك

المصدر جوال زاد باشرف الشيخ محمد صالح المنجد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:34 am


أعتقادات خاطئة تتعلق بالعين والحسد

يتداول بين الناس اعتقادات خاطئة كثيرة ، وكافة تلك الاعتقادات لا بد أن توزن بميزان الشريعة ، فالمجتمعات الإسلامية كثيرا ما تلقي أسباب الهزيمة والتأخر على الغير ، وتعيد تلك الأسباب للعوائق الخارجية كالغزو الفكري والاستشراق ونحوه ، ومع ذلك لم تتبين هذه المجتمعات مدى خطورة العوائق الداخلية التي تكنها الصدور والأنفس والتي لها دور كبير في حصول المصائب الفردية والجماعية ، ولا شك أن للعوائق الخارجية دور في هذه المصائب التي تحيط بنا من كل حدب وصوب ، ولم تكن لتؤدي دورها ومفعولها لو صلحت النفوس ، واستكان القلب بالطمأنينة وبالقرب من خالقه سبحانه 0

إن الاهتمام بإزالة العوائق الداخلية جزء أساسي لا بد أن نوليه الاهتمام لكي تتوفر شروط الانتصار على العوائق الخارجية التي تعترض الطريق للحيلولة من تحقيق الأهداف المنشودة 0

ومن الأولويات التي يجب أن تنال حيزا مهما في حياة المسلم ، التوجه لله سبحانه وتعالى بالعبادة حسب شرعه ومنهجه ، وإخلاص التوحيد له ، وتنقية الاعتقاد من كل الشوائب والرواسب ، والسير بخطى الأنبياء والرسل والصالحين ، وهذا ما سوف يظهر المسلم بالصورة التي رسمها له الإسلام وصقلها به 0

ويلاحظ اليوم مدى الانتشار الواسع لكثير من الأمور المحدثة التي أثرت على فئة غير قليلة من المسلمين في شتى أنحاء العالم الإسلامي ، وذلك بتفشي الاعتقادات الخاطئة المتوارثة عن الآباء والأجداد نتيجة لعادات وتقاليد معينه ، أو التي تم نقلها لمجتمعاتنا ، وارتباط هذه الاعتقادات ارتباطا وثيقا بالحضارة الغربية ، والأخطر من ذلك أنها قد تتعلق بالأديان المنحرفة التي تؤدي إلى أخطار لا يعلم مداها وضررها إلا الله 0

وتكمن خطورة هذه الاعتقادات أنها تمس عقيدة المسلم وتخدشها ، وتوقعه بالكفر والشرك والبدعة والمعصية بحسب حال اعتقاده ، والوقوع في ذلك واعتناقه والاعتقاد به يورث إثما وسخطا وعقوبة من الحق تبارك وتعالى وحجة على فاعله ومرتكبه ، ولا بد أن ندرك أن العقيدة والدين هو ما ورثناه من الكتاب والسنة ، ومنهج السلف وأقوال أهل العلم ، لا المتوارث عن الأباء والأجداد ، أو العادات والتقاليد المخالفة لشرع الله ومنهجه ، ويستثنى من ذلك العادة المحكمة التي لا تتعارض مع الأحكام الشرعية ، وأقتصر هنا بذكر بعض الاعتقادات الخاطئة المتعلقة بالجوانب الروحية الخاصة بالعين والحسد وقد أفرد موضوعاً آخر يتحدث عن الاعتقادات الخاطئة المتعلقة بالصرع والسحر وكذلك المتعلقة بالرقية الشرعية بشكل عام ، أما الاعتقادات الخاطئة المتعلقة بالعين والحسد فهي على النحو التالي :

01)- الاعتقاد بأن صلاة الجنازة على العائن وهو حي تذهب العين والحسد :

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن حكم صلاة الجنازة على العائن وهو نائم لرد العين والحسد ؟؟؟

فأجاب - حفظه الله - : ( اشتهر عند العامة هذا الفعل فتراهم إذا عرفوا عن إنسان يصيب بعينه يصلون عليه كصلاة الجنازة سواء برضاه أو بغير رضاه أو في حال نومه ، ويزعمون أن ذلك يبطل تأثير إصابته سواء في الماضي أو في المستقبل ، كما أن الميت تبطل تأثير عينه ، ولكن هذا لا دليل عليه ولا أظنه يفيد ، وذلك أن نفسه لا تزال على ما هي عليه من الشر والحسد فلا يزول أثرها ما دامت الروح في الجسد إلا أن يشاء الله ، فكونهم يشبهونه بالميت لا يعتبر تشبيها واقعيا ولو ادعوا التجربة وحصول التأثير ، فإن ذلك وإن حصل به نفع أو تخفيف ، فإنه غير مطرد فلا أرى جوازه والله أعلم ) ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين – ص 247 ) 0

02)- الاعتقاد بفضلات البول والغائط لعلاج العين :

يلجأ البعض للأخذ من الفضلات العائدة لبول أو غائط العائن لعلاج العين والحسد ، وهذا اعتقاد باطل كما أفتى بذلك علماؤنا حفظهم الله ومنهم فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، حيث يقول :

( أما الأخذ من فضلاته العائدة من بوله أو غائطه فليس له أصل ) ( فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 195 ) 0

03)- الاعتقاد بالتبخر بتراب العائن لعلاج العين والحسد :

يعتقد البعض أن الأخذ من أثر تراب العائن وتبخير المعين منه ، يؤدي للشفاء وإزالة العين والحسد ، وهذا مشابه لما يقوم به السحرة من إطلاق البخور واستخدامها في الطلاسم والتمائم السحرية 0

04)- الاعتقاد بألفاظ معينة غريبة وتعليقها على الأطفال والحوانيت والحيوانات ، اتقاء للعين والحسد :

يعتقد البعض بألفاظ غريبة دخيلة ، او تلك التي لا يفقه معناها اتقاء وردا للعين والحسد ، مثل قولهم " خمسة وخميسة " ( قلت : وقول خمسة وخميسة لدفع أذى العائن أو الحاسد لا تجوز مطلقا لأنها مبنية على اعتقاد جاهلي حيث أن المقصود بها خمس آيات من سورة الفلق ، فبدل أن تقرأ ويتعوذ بها المتعوذون كما هو ثابت عن رسول الله يلجأ بعض الجهلة لهذا القول ، وكان حري بهؤلاء أن يلجأوا إلى الله سبحانه وتعالى والرقية الشرعية الثابتة في الكتاب والسنة لتحصين أنفسهم ووقايتها من هذه الآفة ونحوها من الأمراض الروحية الأخرى ) أو عين الحسود فيها عود وكتابة ذلك في أماكن مختلفة كالبيوت والسيارات ونحوه 0

قال الأستاذ أحمد الشميمري : ( خمسة وخميسة في عين الحسود : المقصود بها خمس آيات سورة الفلق فبدلا أن يقرأوها تجدهم يستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير فيقولون هذه المقالة اختصارا ) ( العين حق – ص 83 ) 0

قال الشيخ محمد عبدالسلام الشقيري : ( التعاليق على الأطفال والحوانيت والحيوانات ومن ذلك الفاسوخ وخمسة وخميسة يعلقنه على الأطفال ليعيشوا وهي خرزات زرقاء مخرقة ، والإسلام يحرم هذا ويعده شركا ، فعلى الرجال أن يعلموا وينبهوا على نسائهم ) ( السنن والمبتدعات – ص 330 ) 0

05)- الاعتقاد بالخشب لرد العين والحسد :

يعتقد البعض أن مسك الخشب ولمسه يرد العين والحسد ، وهذا ملاحظ مشاهد في كثير من دول العالم الإسلامي ، فإن تلفظ أحد بكلمات إعجاب وإطراء لأمر ما ، يقال ( امسك الخشب ) 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن الاعتقاد بمسك الخشب ردا للعين والحسد ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله - : ( لا أذكر دليلا ولا تجربة على أن مسك الخشب يرد العين أو الحسد حيث أن الخشب كغيره من الأدوات فلم ينقل أن مسك الحصى والحجارة والعصي أو الأقلام أو الأحذية أو الأواني يمنع من تأثير العين أو الحسد فإن جرب مسك الخشب وحصل منه تأثير فهو حسب التجربة ، وإلا فلا يجوز اعتماد شيء لا دليل عليه ، ولو كان يعتقد أنه سبب وأن التأثير يتوقف على تقدير الله وخلقه ، وذلك لأن فتح هذا الباب قد يدعو إلى الاعتقاد في هذه المخلوقات والاعتماد عليها كدوافع وذلك مما ينافي كمال التوحيد ) ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين – تحت الطبع - ص 255 ، 256 ) 0

يقول الأستاذ منصور بن إبراهيم الخميس عن بعض البدع المنتشرة في العالم الإسلامي : ( وضع اليد على الخشب ولمسه أو الحث على ذلك أو الطرق عليه وذلك وقاية من العين 0

وأساس هذا الاعتقاد أن بعض القرويين في أوروبا - خلال القرون الوسطى - كانوا يعتقدون أن الأرواح الشريرة تسكن في جوف الأشجار وتمكث فيها ، حتى بعد قطعها وتشكيلها إلى أثاث أو أبواب وخلافه ، وعند طرق الخشب تهرب الأرواح الشريرة ولكنها تعود بعد برهة ) ( العيون القاتلة – ص 18 ) 0

06)- الاعتقاد بالخواتم المحلاة بالخرز الأزرق اتقاء للعين والحسد :

يعتقد البعض باتخاذ الخواتم المحلاة بالخرز الأزرق وغيره وكتابة بعض الألفاظ الغريبة ، وقاية من العين والحسد 0

07)- الاعتقاد بتبخير البيوت بالأعشاب المتنوعة طردا للجن والشياطين، وإزالة للعين والحسد :

يعتقد البعض أن تبخير البيوت بالأعشاب يساعد في طرد الجن والشياطين ، وإزالة العين والحسد 0

سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – عن جواز التبخر بالشب ، أو الأعشاب ، أو الأوراق وذلك لمن أصيب بالعين ، فأجاب : ( لا يجوز علاج الإصابة بالعين بما ذكر لأنها ليست من الأسباب العادية لعلاجها ، وقد يكون المقصود بهذا التبخر استرضاء شياطين الجن ، والاستعانة بهم على الشفاء ، وإنما يعالج ذلك بالرقى الشرعية ونحوها مما ثبت في الأحاديث الصحيحة ) ( فتوى رقم 4393 ، بتاريخ 25 / 2 / 1402 هـ ) 0

قال الشيخ علي بن حسن عبد الحميد : ( وليس من شك أن استعمال البخور من صنائع المشعوذين ، حيث يجلبون الجن والشياطين ، ويستهوونهم بها على هذه النية ، فهذا لا يجوز بحال ، وأما استعمال البخور لطيب رائحته وحسن عبيره لا إشكال في جوازه في غير هذا المقام ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع – ص 223 ) 0

08)- الاعتقاد بأن الخرز الأزرق والكف ونحوه، يرد ويقي حدوث العين والحسد عن الأطفال والكبار :

قال الشيخ علي بن حسن عبد الحميد - عن تعليق الخرز : ( وهو أيضا - باطل ، ومن صنائع أهل الشرك - عياذا بالله - ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع – ص 223 ) 0

09)- الاعتقاد بوضع عين زرقاء أو حذوة حصان على الأبواب وفي السيارات للحفظ من العين والحسد 0

10)- الاعتقاد بأن الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- ترد العين والحسد :

كأن يقال " صلوا على النبي " ونحوه من الأقوال ، وهذا قول مبتدع لا أصل له في الدين والشريعة 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن قول بعض الناس عندما يرى شيئاً يعجبه : " صلاة النبي أحسن لا حسد ولا نكد ، يا أرض احفظي ما عليك " فهل يعتبر هذا من البدعة المحرمة ؟

فأجاب – حفظه الله - : ( متى رأيت شيئاً يعجبك فقل : " ما شاء الله لا قوة إلا بالله " وكذا تقول : " بارك الله لكم فيه " أو " اللهم بارك لهم فيه وزدهم منه " ونحو ذلك من الدعاء الصالح ، إذا خفت عليه من إصابة العين ، ولا بأس أن تصلي على النبي بقولك مثلاً اللهم صلي على محمد أو تقول : أعيذك من شر حاسد إذا حسد أو من شر عين لامة أو من شر كل نفس أو عين حاسد ، فأما قول صلاة النبي أحسن ويا أرض احفظي ما عليك فلا أصل لذلك وقد يدخل في البدعة ، والله أعلم ) ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين – تحت الطبع – ص 260 ، 261 ) 0

يقول الأستاذ ناصر الشميمري : ( إن مما أحدثه المحدثون لإسقاط أثر العين وردها قولهم : " صلي على النبي " ، أو " يا صلاة النبي عليك " ، ويعتقدون أن هذا القول يرد العين ويسقط أثرها ، وهذا القول مبتدع لم يرد فيه دليل صحيح ولا ضعيف ، إنما هو من كلام الصوفية ومبتدعاتهم ، وهو خطأ كبير ومزلق خطير ، قد يؤدي إلى الشرك ، إذا اعتقد قائله أن الرسول صلى الله عليه وسلم حين يذكر اسمه أو يصلى عليه يرد أثر العين ) ( العين حق )0

11)- الاعتقاد بوضع آيات قرآنية معينة كآية الكرسي ، على صدور الأطفال من الذهب والفضة ونحوه ، للحفظ من العين والحسد وغيره من الأمراض الأخرى :

وفي ذلك امتهان لكتاب الله عز وجل ، لعدم إدراك الطفل معنى وقدر تلك الآيات ، فيطأها بالنجاسة والأمور المستقذرة الأخرى 0

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين عن مشروعية وضع آيات من كتاب الله عز وجل وخاصة آية الكرسي وتعليقها على صدور الأطفال ردا للعين والحسد ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله - : ( لا يجوز عل الأصح تعليق الآيات على الأطفال أو غيرهم ، فإن ذلك من التمائم ، قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب في كتاب التوحيد بعد ذكر قوله صلى الله عليه وسلم : ( إن الرقى والتمائم والتولة شرك ) ( حديث صحيح - أخرجه الإمام أحمد في مسنده ، وأبو داود في سننه – صحيح الجامع 632 ) قال – رحمه الله تعالى - : التمائم شيء يعلق على الأولاد يتقون به العين لكن إذا كان المعلق من القرآن فرخص فيه بعض السلف ، وبعضهم لم يرخص فيه ويجعله من النهي عنه ومنهم ابن مسعود - رضي الله عنه - ثم ذكر عن إبراهيم النخعي - رحمه الله - قال كانوا يكرهون التمائم كلها من القرآن وغير القرآن 0 ورجح الشارح المنع لعموم أدلة النهي وخوفا من التمادي وتعليق غير القرآن ولأنه قد يعتمد عليها ومن تعلق شيئا وكل إليه ، لكن عليه أن يعوذهم كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوذ الحسن والحسين من الجان وعين الإنسان ثم استعمل تعويذهم بسورتي المعوذتين وتعليمهم قراءتها في الصباح والمساء ) ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين – تحت الطبع – ص 262 ، 263 ) 0

يقول فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان - حفظه الله - : ( لا يجوز للمسلم أن يعلق آية الكرسي أو غيرها من آيات القرآن أو الأدعية الشرعية على رقبته لدفع شر الشياطين أو للاستشفاء بها من المرض ، هذا هو الصحيح من قولي العلماء ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن تعليق التمائم وهذا منه ) ( المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان - 2 / 23 ) 0

12)- الاعتقاد بحرق الأوراق المكتوبة والتبخر بها حفظا من الصرع والسحر والعين والحسد :

وقد سئل في ذلك فضيلة الشيخ صالح الفوزان - حفظه الله - فأجاب : ( هذا من الخرافات التي ما أنزل الله بها من سلطان وهذه الورقة لا ندري ماذا كتب فيها ربما يكون قد كتب فيها الشرك والكفر بالله عز وجل من هؤلاء المشعوذين فعلى كل حال يجب عليكم تجنب مثل هذا الشيء وعليكم بالاعتماد على الله سبحانه وتعالى كما قال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ لِفَضْلِهِ ) ( سورة يونس – الآية 107 ) ، وقال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) ( سورة الأنعام – الآية 17 ) 0

قال الخليل عليه السلام : ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ) ( سورة الشعراء – الآية 80 ) فيجب على المسلم أن يعتمد على الله في طلب الشفاء بالدعاء والعبادة والتضرع إلى الله سبحانه وتعالى فهو الذي يملك الشفاء والعافية أما الذهاب إلى المخرفين والمشعوذين وأخذ الأوراق منهم واحراقها واستنشاقها وما أشبه ذلك فهذا من تلاعب الشيطان فعليكم بالتوبة إلى الله عز وجل من هذا وعليكم أيضا بالأخذ بما أباح الله من الأدوية فإن الله : ( ما أنزل داء إلا أنزل له دواء ، علمه من علمه وجهله من جهله ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام البخاري في صحيحه – كتاب الطب ) ، وكلاهما من حديث عبدالله بن مسعود رضي الله عنه ) فعليكم بتعاطي الأدوية المباحة والعلاج بالطب المباح أما التعالج بالشعوذة والخرافات فهذا لا يجوز للمسلم ) ( السحر والشعوذة – ص 87 ، 88 ) 0

13)- الاعتقاد بتمائم معينة تحتوي على الحبوب والملح والنقود والشب والشعير ونحوه ، ظنا في وقاية المولود وحفظه وسلامته من العين والحسد 0

14)- الاعتقاد بأن الإنسان لا يصيب نفسه وماله وأهله بالعين :

هذا وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم غير ذلك ، فقد ثبت من حديث عامر بن ربيعة وسهل بن حنيف - رضي الله عنهما - قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


( إذا رأى أحدكم من نفسه أو ماله أو من أخيه ما يعجبه ، فليدع له بالبركة ، فإن العين حق )



( حديث صحيح – أخرجه الإمام أحمد في مسنده – صحيح الجامع 556 ) 0


يقول الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله - : ( العين حق كما ورد في الحديث وذلك أن العائن يعجبه الشيء الذي يراه من إنسان أو حيوان أو متاع فتتمثل نفسه الشريرة الحاسدة بشيء من الضرر فتنطلق منها ذرات سامة تؤثر في المعين بإذن الله الكوني لا الشرعي 0

وقد تحصل منه الإصابة دون قصد فقد يعين ولده أو زوجته أو دابته ونحو ذلك ) ( الفتاوى الذهبية – ص 114 ) 0

15)- الاعتقاد بالثوم للوقاية من العين والحسد 0

16)- تعليق أحذية في السيارات والبيوت ونحوه ، وقاية من العين والحسد 0

17)- تعليق الجماجم ورؤوس الحيوانات في البيت والزرع ونحوه ، دفعا وحفظا من العين والحسد :

وهذا ما يفعله أشباه المشركين مستدلين بحديث ضعيف للرسول صلى الله عليه وسلم عن علي - رضي الله عنه – قال :


( أمر بالجماجم في الزرع أن تنصب قال : قلت من أجل ماذا قال : من أجل العين )



( حديث ضعيف – أخرجه البيهقي في السنن الكبرى - النهج السديد في تخريج أحاديث تيسير العزيز الحميد – 96 )


18)- عقد الخيوط الخضراء والسوداء والنفث فيها لعقد الرجل أو ظنا ووقاية من العين والحسد 0

يقول صاحبا كتاب " المعتقدات الشعبية في التراث العربي " : ( وتقوم بعض العجائز في ساعة عقد القران ، بعقد عُقَدِ في خيط ، وتقرأ بعض التعاويذ ، فيفقد الرجل فحولته ، ويؤول الزواج إلى الفشل المحقّق 0 وهذا النوع من الرقى يقوم على أساس السحر ) ( المعتقدات الشعبية في التراث العربي – ص 169 ) 0

19)- عدم العناية بنظافة الأولاد ، للوقاية من العين والحسد 0

20)- تسمية الأولاد بأسماء قبيحة، للوقاية من العين والحسد 0

21)- كسر البيض على السيارة ونحوها ، للوقاية من العين والحسد 0

22)- البصق والتفل عل الأشياء التي يظن إنها مصابة بالعين والحسد0

23)- حرق اسم العائن أو الحاسد بنية الشفاء من العين والحسد 0

24)- توزيع الأطعمة في مكان الإصابة بالعين أو الحسد 0

25)- تسخين الرصاص واستخدامه طردا للجن والشياطين ، وللوقاية من العين والحسد 0

سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - عن حكم صب الرصاص على الرأس لفك السحر ؟؟؟

فأجابت : ( ولا يجوز له أن يخضع لما يزعمون علاجا من صب رصاصا ونحوه على رأسه فإن هذا من الكهانة ورضاه بذلك مساعدة لهم على الكهانة والاستعانة بشياطين الجن ) ( جزء من فتوى – مجلة البحوث الإسلامية العدد 19 – فتاوى العلماء – ص 30 ) 0

قال الشيخ علي بن حسن عبد الحميد – عن استخدام الرصاص : ( هذا منه إحالة على غير مليء ، فإن شيوع الفعل لا يدل على تسويغه ، أو التهوين من أمره ، فهذا الصنيع باطل بالمرة ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع – ص 223 ) 0

قال أبو بكر بن محمد الحنبلي : ( ولا يجوز للمسلم أن يخضع لما يزعمونه علاجاً ؛ كنمنمتهم بالطلاسم ، أو صبِّ الرصاص ، ونحو ذلك من الخرافات التي يعملونها ، فإن هذا من الكهانة ، والتلبيس على الناس ، ومن رضي بذلك ؛ فقد ساعدهم على باطلهم وكفرهم ) ( علاج الأمور السحرية من الشريعة الإسلامية – ص 102 ) 0

26)- الاعتقاد ببخور عاشوراء رقية ودفعا للحسد والنكد والسحر :

قال الشيخ محمد عبدالسلام الشقيري : ( وبخور عاشوراء واعتقاد إنه رقية نافعة لدفع الحسد والنكد والسحر وكل شيء ، اعتقاد شركي ، حقير وشر على عقول الأبناء مستطير ) ( السنن والمبتدعات – ص 134 ، 135 ) 0

27)- إلقاء قطعة من الطعام على الأرض إذا لاحظ من ينظر إليه خوفا من العين 0

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن ذلك فأجاب - حفظه الله - : ( هذا اعتقاد فاسد ، ومخالف لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا سقطت لقمة أحدكم فليمط ما بها من الأذى وليأكلها 000 الحديث " حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الأشربة " ( كتاب المسلمون – ص 205 ) 0

28)- الاعتقاد بتحصيل منفعة أو دفع ضرر في تعليق بعض أجزاء الحيوانات ومن ذلك :

* ابن آوى : إذا علقت عينه اليمنى على من يخاف العين ، أمن ؛ ولم تضره عين عائن ( حياة الحيوان الكبرى للدميري – 1 / 152 ) 0

* الغراب : إذا علق منقاره على إنسان حفظه ذلك من العين ( حياة الحيوان الكبرى للدميري – 1 / 255 ) 0

* الذئب : إذا علقت عينه على من يصرع حفظه ذلك من الصرع ( حياة الحيوان الكبرى للدميري – 1 / 356 ) 0

* الثعلب : إذا شد نابه على الصبي الذي به ريح الصبيان ، أذهب ذلك عنه ، وأمن من الفزع في النوم ( حياة الحيوان الكبرى للدميري – 1 / 519 ) 0

29)- الاعتقاد بوضع المصحف في السيارة دفعاً للعين أو توقياً للخطر 0

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم وضع المصحف في السيارة من أجل التبرك والحصن من العين وأيضاً خشية أن تصدم ؟؟؟

فأجاب – حفظه الله - : ( حكم وضع المصحف في السيارة دفعاً للعين أو توقياً للخطر بدعة فإن الصحابة – رضي الله عنهم – لم يكونوا يحملون المصحف دفعاً للخطر أو للعين وإذا كان بدعة فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار " " حديث صحيح – أخرجه الإمام أحمد في مسنده ، وأبو داود في سننه ، والترمذي في سننه ، وابن ماجة في سننه – صحيح الجامع 2549 " ) ( البدع والمحدثات وما لا أصل له – ص 259 ) 0

فقد تم استعراض كثير من الاعتقادات الفاسدة المتعلقة بموضوع العين والحسد ، وأذيل بعد هذا العرض بكلام مبدع للشيخ حافظ حكمي – رحمه الله – يقول فيه :

( إن كثيرا من هذه الخرافات لا تزال موجودة بين كثير من العامة ، وعلى سبيل المثال ما يعتقدونه في أعين الذئاب ، وناب الضبع ، وعظام النسور من أنها تحفظ من تعلقها من الإصابة بالعين ) ( معارج القبول – 1 / 458 ) 0

لقد تم استعراض كثير من الاعتقادات المنحرفة الضالة عن منهج الكتاب والسنة فيما يتعلق بالعين والحسد ، وما يؤرق الفؤاد أسا وحرقة أن يرى انتشار كثير من تلك الاعتقادات الخاطئة بين الرجال والنساء على السواء ، وقد يقع الانسان نتيجة لذلك الاعتقاد في الكفر والشرك والبدعة والمعصية بحسب حال اعتقاده ، ومن هنا كانت أهمية الالتزام بتعاليم الكتاب والسنة والسير على خطى الصحابة والتابعين والسلف وعلماء الأمة ، دون تقليد أو اتباع لكثير مما يرى على الساحة اليوم ، ونعتقد جازمين أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تؤثر حذوة حصان أو جرة أو مسمار في تحديد مسار حياة الانسان ومعيشته ، والمسلم الحق ينقاد بتعاليم الكتاب والسنة ويفوض أمره الى خالقه ، فيعيش قرير العين مستكين الفؤاد لعلمه اليقين بأن مقادير الأمور بيد الله سبحانه وتعالى وتحت تقديره ومشيئته 0

سائلاً المولى عز وجل أن ينفعنا بما علمنا وأن يخلص سرائرنا وبواطننا إنه سميع مجيب الدعاء 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:46 am


تحصين الصبيان من العين والجــــــان
تأليف
عبدالعزيز بن إبراهيم الخضير


بِسْـمِ اَللَّهِ اَلرَّحْمَنِ اَلرَّحِيمِ
الحمد لله كاشف الهموم ومجلي الغموم، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ...... أما بعد.
فهذه رسالة قد بذلت فيها جهد المقل لكي تخرج في أحسن هيئة فتكون بهية نظرة يُسر بها القارئ، وقد تناولت فيها موضوعاً قل في المصنفين من يطرحُه ألا وهو ( تحصين الصبيان ) لا سيما وقد شاع وكثر في الناس والصبية على وجه التحديد، من مسحورٍ، أو معيون، وما ذلك إلا لقلة الأوراد، والتحصينات الشرعية والتي هي بمثابة الوقاية من كيد الشيطان وحزبه، وقد تتبعت هذه الأوراد من الكتاب والسنة، بغية أن أخرج بما ينفع الناس، ويكون معيناً لهم على تعويذ صبيانهم وحمايتهم من الضرر والخطر الناجم من شياطين الإنس والجن، ورأيت أن أُجمل تلك الأوراد والتحصينات الشرعية لتكون على عشر مراحل:

* المرحلة الأولى:
تحصين الأجنة من ضرر الشياطين وقد دل على ذلك ما جاء في الصحيحين عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ  قَالَ قَالَ:رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :" لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَأْتِيَ أَهْلَه فَقَالَ: بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيْطَانَ وَجَنِّبْ الشَّيْطَانَ مَا رَزَقْتَنَا فَإِنَّهُ إِنْ يُقَدَّرْ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ فِي ذَلِكَ لَمْ يَضُرُّهُ شَيْطَانٌ أَبَدًا "(1) (*).
قَوْلُهُ : ( إِذَا أَتَى أَهْلَهُ ) أَيْ: جَامَعَ اِمْرَأَتَهُ أَوْ جَارِيَتَهُ . وَالْمَعْنَى : إِذَا أَرَادَ أَنْ يُجَامِعَ فَيَكُونُ الْقَوْلُ قَبْلَ الشُّرُوعِ ، وَفِي رِوَايَةٍ لِأَبِي دَاوُدَ : إِذَا أَرَادَ أَنْ يَأْتِيَ أَهْلَهُ . وَهِيَ مُفَسِّرَةٌ لِغَيْرِهَا مِنْ الرِّوَايَاتِ الَّتِي تَدُلُّ بِظَاهِرِهَا عَلَى أَنَّ الْقَوْلَ يَكُونُ مَعَ الْفِعْلِ.
قَوْله: ( قَالَ بِسْمِ اللَّه ): أَيْ مُسْتَعِينًا بِاَللَّهِ وَبِذِكْرِ اِسْمه.
قَوْله: ( اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا ): أَيْ بَعِّدْنَا.
قَوْله: ( وَجَنِّبْ الشَّيْطَان مَا رَزَقْتنَا )(2): من الأولاد أو أعم والحمل عليه أتم لئلا يذهب الوهم في أن الآيس منهم لا يسن له الإتيان به.
قَوْله: (مَا رَزَقْتنَا): أيْ: مِنْ الْوَلَدِ.
قَوْله (ثُمَّ قُدِّرَ بَيْنهمَا وَلَد فِي ذَلِكَ ): أَيْ الْإِتْيَان.(1)
قَوْلُهُ ( لَمْ يَضُرَّهُ الشَّيْطَانُ أَبَدًا ): قال النووي أيْ: كَانَ سَبَب سَلَامَة الْمَوْلُود مِنْ ضَرَر الشَّيْطَان.
وَفِي رِوَايَة شُعْبَة عِنْد مُسْلِم وَأَحْمَد " لَمْ يُسَلَّط عَلَيْهِ الشَّيْطَان أَوْ لَمْ يَضُرّهُ الشَّيْطَان ". قَالَ ابْنُ دَقِيقِ الْعِيدِ : يَحْتَمِلُ أَنْ لَا يَضُرَّهُ فِي دِينِهِ أَيْضًا ، وَلَكِنْ يُبْعِدُهُ انْتِفَاءُ الْعِصْمَةِ لِاخْتِصَاصِهَا بِالْأَنْبِيَاءِ، وَقَالَ الدَّاوُدِيُّ : مَعْنَى لَمْ يَضُرَّهُ : أَيْ لَمْ يَفْتِنْهُ عَنْ دِينِهِ إلَى الْكُفْرِ " وَلَيْسَ الْمُرَادُ عِصْمَتَهُ مِنْهُ عَنْ الْمَعْصِيَةِ .وَقِيلَ : لَمْ يَضُرَّهُ بِمُشَارَكَةِ أَبِيهِ فِي جِمَاعِ أُمِّهِ كَمَا. ذُكِرَ، تَيَسَّرَ عَلَيْهَا الْأَمْرُ ، وَانْصَانَ دِينُهَا .

*المرحلة الثانية :

تعويذ المولود بعد الولادة من الشيطان الرجيم، وقد دل على ذلك قوله تعالى: وِإِنِّى أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ [آل عمران/ 36]. وقد نفع الله جل وعلا بهذا التعويذ مريم عليها السلام وكان من بركة هذا الدعاء ما جاء في صحيح مسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ  قَالَ:" مَا مِنْ مَوْلُودٍ يُولَدُ إِلَّا نَخَسَهُ الشَّيْطَانُ فَيَسْتَهِلُّ صَارِخًا مِنْ نَخْسَةِ الشَّيْطَانِ إِلَّا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ ". وكان من ذريتها النبي الكريم عيسى بن مريم  الذي قال الله فيه قرآناً يتلى إلى يوم القيامة  وَالسَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا  [مريم / 33].

*المرحلة الثالثة :

الأذان في أذن المولود والإقامة في الأخرى، لما جاء في جامع الترمذي عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ :" رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ  أَذَّنَ فِي أُذُنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ حِينَ وَلَدَتْهُ فَاطِمَةُ بِالصَّلَاةِ ". قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.(2)
وفي رواية: لأبي يعلى الموصلي وابن السني عن حسين  قال : قال رسول الله  :" من ولد له فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى لم تضره أم الصبيان" (*) (3)
قال ابن القيم رحمه الله تعالى: في التحفة(4): ( وغير مستنكر وصول أثر التأذين إلى قلبه وتأثيره به وإن لم يشعر، مع ما في ذلك من فائدة أخرى، وهي هروب الشيطان من كلمات الأذان ) أ.هـ.

* المرحلة الرابعة :

العق عن الغلام والجارية، وهو نوع تعويذ وذلك لما جاء في صحيح البخاري من حديث سلمان بن عامرٍ الضَّبِّيُّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ  يَقُولُ:" مَعَ الْغُلَامِ عَقِيقَةٌ فَأَهْرِيقُوا عَنْهُ دَمًا وَأَمِيطُوا عَنْهُ الْأَذَى ".(1)
وجاء أيضاً عند أهل السنن عن سمرة بن جندب  عَنْ رَسُولِ اللَّهِ  قال :" كُلُّ غُلَامٍ رَهِينٌ بِعَقِيقَتِهِ تُذْبَحُ عَنْهُ يَوْمَ سَابِعِهِ وَيُحْلَقُ رَأْسُهُ وَيُسَمَّى "(2)
قال العلامة ابن القيم رحمه الله تعالى في التحفة(3): وغير مستبعد في حكمة الله في شرعه وقدره، أن يكون سبباً لحسن إنبات الولد، ودوام سلامته، وطول حياته في حفظه من ضرر الشيطان حتى يكون كل عضو منها فداء كل عضو منه.

* المرحلة الخامسة :

تعويذ الصبيان عند خشية الضرر من العين ونحوها، وقد عوذ النبي  الحسن والحسين كما جاء في صحيح البخاري عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ  قَالَ كَانَ النَّبِيُّ  يُعَوِّذُ الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَيَقُولُ:" إِنَّ أَبَاكُمَا كَانَ يُعَوِّذُ بِهَا إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ وَهَامَّةٍ وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ "(4)
وفي رواية لأبي داود والترمذي(5):" أُعِيذُكُمَا بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ".
قَوْلُهُ : ( إِنَّ أَبَاكُمَا ) يُرِيد إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام وَسَمَّاهُ أَبًا لِكَوْنِهِ جَدًّا أعَلى.
قَوْلُهُ : ( يَقُولُ أُعِيذُكُمَا ) :هَذَا بَيَانٌ وَتَفْسِيرٌ لِقَوْلِهِ يُعَوِّذُ.
قَوْلُهُ : ( بِكَلِمَاتِ اللَّهِ ): قِيلَ هِيَ الْقُرْآنُ ، وَقِيلَ أَسْمَاؤُهُ وَصِفَاتُهُ.
قَوْلُهُ : ( التَّامَّةِ ):َقالَ الْجَزَرِيُّ : إِنَّمَا وَصَفَ كَلَامَ اللَّهِ بِالتَّمَامِ لِأَنَّهُ لَا يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ فِي شَيْءٍ مِنْ كَلَامِهِ نَقْصٌ أَوْ عَيْبٌ كَمَا يَكُونُ فِي كَلَامِ النَّاسِ ، وَقِيلَ مَعْنَى التَّمَامِ هَاهُنَا أَنَّهَا تَنْفَعُ الْمُتَعَوِّذَ بِهَا وَتَحْفَظُهُ مِنْ الْآفَاتِ وَتَكْفِيهِ اِنْتَهَى.
قَوْلُهُ : ( مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ ): يَدْخُل تَحْته شَيَاطِين الْإِنْس وَالْجِنّ .
قَوْلُهُ : (وَهَامَّةٍ ): الْهَامَّةُ كُلُّ ذَاتِ سُمٍّ يَقْتُلُ وَالْجَمْعُ الْهَوَامُّ ، فَأَمَّا مَا يَسُمُّ وَلَا يَقْتُلُ فَهُوَ السَّامَّةُ كَالْعَقْرَبِ وَالزُّنْبُورِ. وَقِيلَ الْمُرَاد كُلّ نَسَمَة تَهُمُّ بِسُوءٍ .
قَوْلُهُ : ( وَمِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ ) أَيْ : العين الحاسدة، والمصيبة بسوء والتي تلم بالإنسان وتؤذية. وقَالَ الْخَطَّابِيُّ : الْمُرَاد بِهِ كُلّ دَاء وَآفَة تُلِمّ بِالْإِنْسَانِ مِنْ جُنُون وَخَبَل .

*المرحلة السادسة:

كف الصبيان عند جُنح الليل، وذلك لأنها ساعة تنتشر فيها الشياطين، ففي الصحيحين عن جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ  يَقُولُ قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ  " إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنْ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ فَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا وَأَطْفِئُوا مَصَابِيحَكُمْ "(1)
قال الحافظ بن حجر رحمه الله تعالى في الفتح(2): قَوْله : " جُنْح اللَّيْل " هُوَ بِضَمِّ الْجِيم وَكَسْرهَا لُغَتَانِ مَشْهُورَتَانِ ، وَهُوَ ظَلَامه ، وَيُقَال : أَجْنَحَ اللَّيْل أَيْ : أَقْبَلَ ظَلَامه ، وَأَصْل الْجُنُوح الْمَيْل .
قَوْله: " فَكُفُّوا صِبْيَانكُمْ " أَيْ : اِمْنَعُوهُمْ مِنْ الْخُرُوج ذَلِكَ الْوَقْت.
قَوْله: " فَإِنَّ الشَّيْاطَين تنْتَشِر" أيْ : جِنْس الشَّيْطَان ، وَمَعْنَاهُ أَنَّهُ يُخَاف عَلَى الصَّبِيَّانِ ذَلِكَ الْوَقْت مِنْ إِيذَاء الشَّيَاطِين لِكَثْرَتِهِمْ حِينَئِذٍ.
وقال ابن بطال(3) رحمه الله تعالى: قال المهلب: خشي النبي  على الصبيان عند انتشار الجن أن تلم بهم فتصرعهم، فإن الشيطان قد أعطاه الله قوة على هذا، وقد علمنا رسول الله أن التعرض للفتن مما لا ينبغي، فإن الاحتراس منها أحزم، على أن ذلك الاحتراس لا يرد قَدَرَاً ولكن لتبلغ النفس عذرها، ولئلا يسبب له الشيطان إلى لوم نفسه في التقصير.
وقال ابن الجوزي(4) رحمه الله تعالى: إنما خيف على الصبيان منهم تلك الساعة لأن النجاسة التي تلوذ بها الشياطين موجودة فيهم غالبا والذكر الذي يحترس به منهم مفقود من الصبيان غالبا والسواد أجمع للقسوة الشيطانية من غيره والجن تكره النور وتتشاءم به.

*المرحلة السابعة :

إخفاء شيء من محاسن الصبيان، وذلك للسلامة من أعين الإنس والجن وقد ذكر الْبَغَوِيّ فِي " شَرْحِ السّنّةِ " عَنْ عُثْمَانَ  :" أَنَّهُ رَأَى صَبِيًّا مَلِيحًا فَقَالَ دَسّمُوا نُونَتَهُ لِئَلّا تُصِيبَهُ الْعَيْنُ "(5)
قال ابن القيم رحمه الله تعالى: وَمِنْ عِلَاجِ ذَلِكَ أَيْضًا وَالِاحْتِرَازِ مِنْهُ سَتْرُ مَحَاسِنِ مَنْ يُخَافُ عَلَيْهِ الْعَيْنُ بِمَا يَرُدّهَا عَنْهُ... ثُمّ قَالَ فِي تَفْسِيرِهِ وَمَعْنَى: دَسّمُوا نُونَتَهُ أَيْ سَوّدُوا نُونَتَهُ وَالنّونَةُ النّقْرَةُ الّتِي تَكُونُ فِي ذَقَنِ الصّبِيّ الصّغِيرِ(2)
وقال ابن الأثير في نهايته(3): وفي حديث عثمان ، أنه رأى صبيَّاً مليحاً، فقال: دسموا نونته؛ كي لا تصيبه العين. أي سودوها، وهي النقرة التي تكون في الذقن. وتطلق أيضاً على النقرة التي تكون في خد الصبي.
قال إبراهيم بن محمد السفرجلاني:
وإن أشبه التُّفَّاح خدِّيَ حمرةً
فلي نونةٌ تحكي مناط عروقه

* المرحلة الثامنة :

تعليق التمائم في أعناق الصبيان لدفع الضرر وجلب النفع وقد جاء في سنن أبى داود عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ  أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ كَانَ يُعَلِّمُهُمْ مِنْ الْفَزَعِ كَلِمَاتٍ، أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ، وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَروَ " يُعَلِّمُهُنَّ مَنْ عَقَلَ مِنْ بَنِيهِ وَمَنْ لَمْ يَعْقِلْ كَتَبَهُ فََعْلَقَهُ عَلَيْهِ "(4)
وإلى هذا ذهبت عائشة وابن عباس وابن مسعود، وحذيفة والأحناف ومالك وأكثر الشافعية ورواية عن أحمد،: إلى أنه لا يجوز تعليق شئ من ذلك(5). وهذا هو الراجح والله أعلم، وقد دل على ذلك ماجاء في مسند الإمام أحمد عن عُقْبَةَ بْنَ عَامِرٍ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ  يَقُولُ:" مَنْ تَعَلَّقَ تَمِيمَةً فَلَا أَتَمَّ اللَّهُ لَهُ وَمَنْ تَعَلَّقَ وَدَعَةً فَلَا وَدَعَ اللَّهُ لَهُ ".(6)وفي رواية:" مَنْ تَعَلَّقَ تَمِيمَةً فَقَدْ أَشْرَكَ ".(1)وروى أبو داوود عن عيسى بن حمزة قال: دخلت على عبد الله بن عُكيم وبه حمرة، فقلت ألا تعلق تميمة؟ فقال: نعوذ بالله من ذلك، قال رسول الله  : " َمَنْ تَعَلَّقَ شَيْئًا وُكِلَ إِلَيْهِ ".(2)

*المرحلة التاسعة :

الدعاء للصبيان، وهل يكون ورداً تحصن به الذرية، وهل يعوذهم وهو بعيدٌ عنهم كالمسافر والسجين وغيرهم؟ هذا ما لم أظفر بشيء يدل عليه من سنة المصطفى  حسب ما وصل إليه علمي فقد سافر  مراراً، ولم ينقل عنه حرفاً واحداً أفاد أنه عوذ به ذريته، وإنما هو الدعاء فقط وهذا مما لا شك في نفعه.

* المرحلة العاشرة :

تعويد الناشئة على قراءة ( آية الكرسي ) عند إرادة النوم فإنه لا يزال عليه حافظ من الله حتى يصبح وذلك لما جاء عند البخاري معلقاً عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولِ اللَّهِ  إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ ". و(المعوذات) أدبار الصلوات المكتوبة. وقد بوب البخاري في صحيحه قال: بَاب فَضْلِ الْمُعَوِّذَاتِ.(3)وجاء عند النسائي وأبي داود من حديثْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِر ٍ قَالَ أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ  أَنْ أَقْرَأَ الْمُعَوِّذَاتِ دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ ".(4)
قَالَ اِبْن بَطَّال : فِي الْمُعَوِّذَات جَوَامِع مِنْ الدُّعَاء . نَعَمْ أَكْثَر الْمَكْرُوهَات مِنْ السِّحْر وَالْحَسَد وَشَرّ الشَّيْطَان وَوَسْوَسَته وَغَيْر ذَلِكَ ، فَلِهَذَا كَانَ النَّبِيّ  يَكْتَفِي بِهَا .
ختاماً: نسأل الله حُسنها ، هذا ما يسر الله جمعه من أوراد الصبيان، وأسأل الله أن ينفع به كل قارئ , وأن يجعلنا جميعاً مخلصين في أعمالنا ومتبعين لسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .،،،

_______________
(1) أخرجه البخاري (5909)، ومسلم (2591)، من حديث ابن عباس.
(*) قَالَ ابْنُ نَصْرِ اللَّهِ : وَتَقُولُ الْمَرْأَةُ أَيْضًا فَإِنْ وُلِدَ بَيْنَهُمَا وَلَدٌ لَمْ يَضُرَّهُ الشَّيْطَانُ أَبَدًا لِلْخَبَرِ. وَرَوَى ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ فِي مُصَنَّفِهِ عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ مَوْقُوفًا إذَا أَنْزَلَ يَقُولُ اللَّهُمَّ لَا تَجْعَلْ لِلشَّيْطَانِ فِيمَا رَزَقْتَنِي نَصِيبًا. انظر:" مطالب أولى النهى في شرح المنتهى" 15/393. روى ابن جرير 27/151 عن مجاهد قال:إنَّ الرَّجُلَ إذَا جَامَعَ امْرَأَتَهُ وَلَمْ يُسَمِّ انْطَوَى الْجَانُّ عَلَى إحْلِيلِهِ وَجَامَعَ مَعَهُ.
(2) وَلْيَتَحَرَّ اسْتِحْضَارَ ذَلِكَ بِصِدْقٍ فِي قَلْبِهِ عِنْدَ الْإِنْزَالِ فَإِنَّ لَهُ أَثَرًا بَيِّنًا فِي صَلَاحِ الْوَلَدِ وَغَيْرِهِ : "إعانة الطالبين" للبكري 3/316.
(1) الْإِتْيَان أَيْ: الجماع.
(2) ( ضعيف ) أخرجه الترمذي (1436)، وأبوداود (4441).من طريق سفيان عن عاصم بن عبيدالله عن عبيدالله بن أبي رافع عن أبيه. وفي إسناده عاصم بن عبيدالله غمزهُ مالك و ضعفه ابن معين، وقال البخاري منكر الحديث وانتقد عليه أبوحاتم محمد ابن حبان البستي. انظر: الكاشف (2530).
(*) أُمُّ الصِّبْيَانِ أَيْ: " التَّابِعَةُ مِنْ الْجِنِّ وَقِيلَ مَرَضٌ يَلْحَقُهُمْ فِي الصِّغَرِ ".
(3) ( ضعيف جداً ) والأقرب إلى وضعه، أخرجه أبو يعلى (6780)، والبيهقي في "الشعب" من طريق يحيى بن العلاء عن مروان بن سالم ، عن طلحة بن عبيد الله ، عن حسين به. وفيه ثلاث علل: يحيى بن العلاء قال الذهبي في "الميزان" قال أحمد: كذاب يضع، ومروان بن سالم قال: عنه الدارقطني متروك، وأنكر حديثه البخاري ومسلم وأبو حاتم, وطلحة بن عبيدالله هو العقيلي ضعيف.
(4) انظر: تحفة المولود لابن القيم ص 30.
(1) أخرجه البخاري معلقاً (5472)، ووصله الطحاوي في "المشكل" 1/459.
(2) ( صحيح ) أخرجه النسائي (4220)، وأبو داود (2838)، والترمذي (1522)، من طريق قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب. قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح، وهذا الحديث قد سمعه الحسن من سمرة ، فذكره البخاري في "صحيحة " عن حبيب بن شهيد ، قال: قال لي ابن سيرين : سئل الحسن : ممن سمع حديث العقيقة ؟ فسألته ، فقال: من سمرة بن جندب.
(3) انظر: تحفة المودود بأحكام المولود ص 70.
(4) أخرجه البخاري (1460)، والترمذي، (1986)، من رواية المنهال عن ابن عباس.
(5) ( صحيح ) أخرجه أبوداود (4112)، والترمذي (1986). من حديث المنهال عن سعيد بن جبير عن ابن عباس.
(1) أخرجه البخاري (664), ومسلم (3756). من حديث جابر بن عبدالله  .
(2) انظر: فتح الباري 10/ 64.
(3) انظر: شرح ابن بطال 11/ 74.
(4) انظر: فتح الباري 10/ 64.
(5) ( لا أصل له ) أخرجه البغوي في " شرح السنة " 12/166. ولم يذكر إسناده , ولم أقف عليه مسنداً عند غيره. إلا أن الملاحظ اليوم في واقعنا المعاصر أن المبالغة في تجميل وتزيين الأولاد يكون سبباً لإصابتهم بالعين، ويلاحظ هذا في الخروج للمناسبات والأعياد.
(2) انظر: زاد المعاد لابن القيم 4/159.
(3) النهاية لأبن الأثير 2/268.
(4) (ضعيف ) أخرجه أبوداود (3893 )، من طريق محمد بن إسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده.وإسناده ضعيف إلى ابن عمرو وفيه محمد بن إسحاق وهو مدلس وجاء أيضا في مسند الإمام أحمد من طريق يحيى بن سعيد عن محمد بن يحيى بن حبان عن الوليد بن الوليد به. وسنده ضعيف لانقطاعه محمد بن يحيى بن حبان لم يدرك الوليد بن الوليد وأما رواية الترمذي ففي سنده إسماعيل بن عياش. وهو ضعيف الحديث. قال البخاري إذا حدّث إسماعيل عن أهل بلده فصحيح وإذا حدّث عن غيرهم ففيه نظر.
(5) انظر: فقه السنة 1/496.
(6) ( ضعيف ) أخرجه أحمد 4/154، وابن حبان (6086)، والحاكم 4/216، من طريق خالد بن عبيد قال سمعت مشرح بن هاعان يقول سمعت عقبة بن عامر. وسنده ضعيف فيه خالد بن عبيد المعافري مجهول.
(1) ( حسن ) أخرجه أحمد 4/154، والحاكم 4/219، من رواية يزيد بن أبي منصور عن دخين الحجري عن عقبة بن عامر.
(2) ( ضعيف ) أخرجه الترمذي (2072)، وأحمد 4/310، من طريق محمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى عن عيسى أخيه قال دخلت على عبدالله بن عكيم فذكره. وفي سنده ابن أبي ليلى قال عنه شعبه ما رأيت أسوء حفظاً منه، وعبدالله بن عكيم لم يسمع من النبي  قال البخاري أدرك زمن النبي  ولم يسمع منه شي وكذا قال أبو زرعة. انظر: تهذيب التهذيب 5/283.
(3) أخرجه البخاري " الفتح " 14/ 229.
(4) ( حسن ) أخرجه النسائي (1330)، وأبو داود (1523). منْ طريق حُنين بن أبي حكيم عن علي بن رباح عن عقبة بن عامر. بسند حسن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 07, 2011 3:58 am



قال الإمام الحافظ ابن قيم الجوزية رحمه الله بعد كلامٍ له سبق في الحسد والعين والسحر:
ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب

هنا تجد العشر الأسباب

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الخميس سبتمبر 08, 2011 3:33 pm



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

:cheers: شكراً لكما أختي زهر الربيع
:cheers:وأختي رجائي رضى ربي


اين المتنافساااااااااااات؟

و
المتنافسووووووووووون؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الجمعة سبتمبر 09, 2011 4:07 pm

فوائد في التعامل مع العين
<BLOCKQUOTE>الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد :

أولاً :
سبب طرق هذا الموضوع هو كثرة ما نشاهده من الأمراض النفسية و العضوية من سرطانات عافانا الله و إياكم بشكل كبير هذا الزمان ، و ما ذاك إلا لقلة ذكر الله من قبل الناس و قلة الحفاظ على الأوراد الشرعية و لكثرة الحاسدين نعوذ بالله من ذلك كله .

ثانياً :
ليس المقصود من ذكر هذا الكلام كله هو إشاعة التوهم بين الناس بأن فلاناً معيون أو ممسوس أو مسحور بل المقصود إشاعة فقه الرقية الشرعية و كيفية التعامل مع العين .

ثالثاً :
الناس في قضية العين بين طرفي نقيض :
الطرف الأول :
من يبالغ في العين بشكل غير طبيعي بحيث لو عطس عطسة قال هذه عين أو كح كحة قال هذه عين و نحو ذلك .
الطرف الثاني :
من يهمش دور العين بشكل كبير جداً ، و غالبهم من الأطباء النفسيين الذين يحسون أن في نشر قضية العين تخفضياً لسوقهم و ازدهاراً لسوق الرقاة الشرعيين ، و ما علم أولئك أن الراقي الشرعي الفاهم الواعي لا يمانع أبداً في أن يذهب مريضه إلى الطبيب النفسي .

و الطرف الرابح في ذلك :
هو من اتبع هدي سيد المرسلين صلى الله عليه و سلم الذي قال : ( العين حق و لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين ) و الذي قال : ( إن تدخل الرجل القبر و تدخل الجمل القدر ) أو كمال قال ، فهم يثبتون العين و لكن بوجود دلائلها و أعراضها لا بمجرد التوهم و التخرص .

رابعاً :
ليس في الكلام عن قضية العين و كثرتها مبالغة ، كيف و قد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( أكثر ما يموت من أمتي بعد قضاء الله و قدره بالعين ) فانظر إلى الحديث بتأمل و تجرد تجد أنه جعل العين في كفة و سائر الأمراض و الأدواء في كفة أخرى فهل كان رسول الله صلى الله عليه و سلم مبالغاً في ذلك ؟ كلا و حاشا بل هو وحي يوحى .

خامساً :
ما يقع من بعض الرقاة من أخطاء ليس مبرراً للقدح في الرقية الشرعية ذاتها بل نحن نأخذ الصواب و ندع الخطأ .

سادساً :
على المرء أن يحرص على تعلم الرقية الشرعية ليرقي نفسه و أهله أو يذهب إلى من لا يأخذ على رقيته أجراً أو من يأخذ أجراً بدون شرط كأضعف الإيمان .
و أما الرقاة الذين يأخذون الأجور الباهظة على رقيتهم ( ولا نقول بتحريم ذلك ) فأرى أن ذلك أبعد عن الإخلاص بل يصير هم الراقي كم يأخذ من النقود و ربما سخط و لم يحسن الرقية إذا لم يعط نقوداً ، و كما سمعنا من المبالغات في أسعار الزيت و الماء و العسل ؛ إذْ وصل إلى مئات الريالات !!
بل صارت هناك رقية ملكية و رقية عادية ! و رقية مخففة و رقية مثقلة ! و هلم جرا من الاحتيال على أصحاب الحاجات و المرضى !

سابعاً :
ينبغي العلم أن تشخيص الراقي للمرض غالباً ما يكون ظنياً ، و قد يكون الظن غالباً و قد يكون الظن مرجوحاً ، شأنهم في ذلك شأن الأطباء الذين ربما اختلفوا في أمراض عضوية و ليست في أمور روحية داخلية قابلة للأخذ و العطاء .
و غالب ذلك هو معرفة الرقاة عن طريق التجربة و كثرة مرور المرضى عليهم حيث عرفوا أن هذه أعراض العين و تلك أعراض السحر و أخرى للمس .
و التجربة لا شيء فيها ، بل هي طريق كل العلوم ، فكيف إذا تواترت أعراض معينة عند جميع الرقاة على أنها للعين مثلاً ؟ إن هذا يعطي العلم القطعي بهذه المسألة .
و لا يعني وجود بعض الأعراض أن الشخص مصاب بشيء من ذلك بل قد يكون الشخص مصاباً بمرض عضوي أو نفسي لا دخل له بالعين أو السحر .

أعراض العين :
و هي تختلف بحسب قوة العين من ضعفها و بحسب كثرة العائنين و قلتهم و لا بد من ملاحظة أنه حتى المرض العضوي قد يكون بسبب العين و كذلك المرض النفسي .
1) صداع متنقل .
2) صفرة في الوجه .
3) كثرة التعرق و التبول .
4) ضعف الشهية .
5) تنمل الأطراف .
6) حرارة في الجسم رغم كون الجو معقولاً أو العكس .
7) خفقان القلب .
8( ألم متنقل أسفل الظهر و الكتفين .
9) حزن و ضيق في الصدر .
10) أرق في الليل .
11) انفعالات شديدة من خوف و غضب غير طبيعي .
12) و منها و هذه ليست في المطوية و إنما بالخبرة و التجربة : رؤية كوابيس مزعجة باستمرار أو حيات أو عقارب أو حشرات أو حيوانات .
( الرقية الشرعية منهج تطبيقي ) للشيخ / عبد الله السدحان ، نشر هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر بالرياض ط1 عام 1421هـ .

أمثلة على العين :
1) بعض أمراض السرطان .
2) أو الجلطة .
3) أو الربو .
4) أو الشلل .
5) أو العقم .
6) أو السكر .
7) أو الضغط .
8( أو عدم انتظام الدورة الشهرية للنساء .
9) أو بعض الأمراض النفسية .
مع الأخذ في الاعتبار أن هذه يمكن أن تكون مرضاً عضوياً في الأساس و يمكن أن تكون بسبب العين .
( الرقية الشرعية نموذج تطبيقي / عبد الله السدحان ) .

أسباب الإصابة بالعين :
تنحصر أهم أسباب الإصابة بالعين في أمور :
1) البعد عن الله عزوجل و انتهاك حرماته ، فتجده مرابطاً عند الشاشات الهابطة أو سماعاً للأغنيات أو سباباً أو لعاناً أو نحو ذلك من المعاصي التي لا ترضي الله عزوجل .
2) عدم الاهتمام بالطاعات ؛ و ذلك لأن الشخص إذا كان مقصراً في الطاعات تسلطت عليه شياطين الجن و الإنس ؛ و ذلك لأن المرء إذا لم يملأ إناءه بالطاعة ملئ بالمعصية .
3) عدم الاهتمام بأذكار الصباح و المساء أو قولها و لكن بعدم تدبر و تأمل ، و أذكار الصباح و المساء من أعظم ما يعصم المسلم بإذن الله من جميع الشرور التي منها العين .

المرحلة التالية للتعامل مع العين :
كيفية الإصابة بالعين :
يقول الشيخ / عبد الله بن جبرين حفظه الله : ( العين يتبعها شيطان من شياطين الجن فتؤثر في المعيون بإذن الله الكوني القدر ي ) .
بمعنى أن أحد الأشخاص مثلاً :
يرى زميلاً له كثير الأكل فيقول : هذا أرضة ( يعني كالأرضة في الأكل ) فينطلق الشيطان فيؤذي الشخص الذي تم وصفه فيصاب بإذن الله ، لذلك فإن كل عين معها شيطان لقول الرسول صلى الله عليه و سلم ( إن الشيطان ليحضر أحدكم في كل شيء ) و كلمة ( في كل شيء ) عامة تشمل حالة العين .

كيف تعرف الشخص العائن ؟
هناك حالات يمكن معها معرفة الشخص العائن و هي على النحو التالي :
1) قد يتذكر الشخص أن أحد زملائه أو أقاربه قد تكلم فيه و مدحه بدون أن يذكر الله عز وجل فهذا الشخص يدرج في قائمة الاتهام .
2) قد يحس الشخص بالنفور من شخص معين ليس بينه و بينه عداوة بينة أو مشكلة حاصلة و إنما يشعر نحوه بالنفور و لا يرتاح إليه فهذا يدخل في قائمة الاتهام .
3) قد ينقل الناس لك أن فلاناً يثني عليك و يمدحك بدون أن يذكر الله تعالى فهذا يدخل في قائمة الاتهام أيضاً .


هل في هذه الأمور سوء ظن و إثم ؟؟
طبعاً ليس في هذه الأمور إثم ما لم تصل إلى حد الغيبة بأن تذكر عائنك في كل مكان .
و دليل ذلك الحديث المشهور :
رأى ‏ ‏عامر بن ربيعة ‏‏ سهل بن حنيف ‏ ‏يغتسل فقال ما رأيت كاليوم ولا جلد ‏ ‏مخبأة ‏ ‏فلبط ‏‏ سهل ‏ ‏فأتي رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقيل يا رسول الله هل لك في ‏‏ سهل بن حنيف ‏ ‏والله ما يرفع رأسه فقال ‏ ‏هل تتهمون له أحدا قالوا نتهم ‏ ‏عامر بن ربيعة ‏ ‏قال فدعا رسول‏ الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏عامرا ‏ ‏فتغيظ عليه وقال علام يقتل أحدكم أخاه ألا بركت اغتسل له فغسل ‏ ‏عامر ‏ ‏وجهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ثم صب عليه فراح ‏‏ سهل ‏ ‏مع الناس ليس به بأس ) رواه مالك و أبو داود و غيرهما .

هل يمكن أن تقع العين من الشخص المحب أو الصالح ؟
نعم يمكن أن تقع العين منهم ؛ لأنه لا يشترط في العين أن تكون عن حسد و إنما كما قلنا سابقاً ( يطلق المتكلم الوصف فيعجب الشيطان فينطلق فيؤذي الشخص الموصوف ( .
لذلك من الممكن جداً وقوعها من الشخص المحب و قد وقفت على قصة لأب أصاب ابنه بالعين فأصابه الشلل و ذهب يمنة و يسرة للعلاج و لم ينجح و في النهاية و بعد القراءة عليه اتهم الابن أباه فشرب بعده فقام كأنما نشط من عقال .
و أما وقوعها من الرجل الصالح فأكبر دليل على ذلك وقوعها من الصحابي عمر بن ربيعة لسهل بن حنيف و الصحابة خير الخلق بعد الأنبياء فكيف بنا نحن المقصرين ؟!

القراءة بنية الشفاء و الهداية :
يعتبر تلبس الجني بالشخص المعيون نوعاً من أنواع المنكرات ، و المنكر يبدأ فيه بالتدرج بالأخف فالأخف .
لذلك كانت هذه الطريقة أنسب طريقة للتعامل مع الشخص المعيون و المسحور و الممسوس بحيث أن تقرأ و في نيتك شفاء هذا المريض و هداية الجان المتلبس فيه تلبساً جزئياً و قد جربناها و وجدنا راحة عجيبة لدى الشخص المقروء عليه و ذلك لأن الجن تتأثر بكلام الله عزوجل إذا كان عن طريق الوعظ و النصيحة .

حسناً : و ما الجديد في ذلك ؟
الجديد : أن غالبية الرقاة يقرؤون بنية الحرق و الإيذاء لهذا الجني المتلبس تلبساً جزئياً لذلك تجد التعب من الراقي و المرقي و ربما أثر ذلك على أهل الراقي و تجد تأخراً في الشفاء و عناداً من الجني في الخروج بخلاف هذه الطريقة .

ما الطريقة المتبعة بعد معرفة العائن ؟
طبعاً كما قلنا سابقاً : لا بد من إحسان الظن بمن تشك فيه أو تراه في المنام فقد يكون لا يقصد العين و إنما صدرت بغير قصد .
تحاول أن تلتقي بالشخص المتهم و تحاول عمل أي شيء مما يلي :
1) أن يستغسل لك كما في الحديث و هذا إنما يكون إذا كان لا يخشى أن الشخص يضيق صدره أو تحصل حزازات أو عداوات .
2) أن يشرب بقية ما شربه من ماء أو شاي أو قهوة أو نحو ذلك .
3) إذا لم يستطع نهائياً فبإمكانه أن يضع على يده شاشاً مبلولاً و يسلم على
الشخص المتهم ثم يضع الشاش في كأس ماء ثم يخرجه و يشرب الماء ، و ذلك لأن كل إنسان له ذبذبة خاصة سواء من ريقه أو عرقه أو شعره أو أظفاره أو دمه و هذه ثابتة علمياً ، و قد عرض الشيخ / عبد الله السدحان كتابه ( كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية ) على سماحة الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله فسأله الشيخ عبد العزيز عن هذه النقطة هل هي ثابتة علمياً ؟ فقال الشيخ / عبد الله السدحان : إنها ثابتة في علم الرادونيك و يدرس في أوروبا و قد وقفت شخصياً على هذا العلم عن طريق جهاز الفيديوباك ، فقال الشيخ / عبد العزيز رحمه الله : ( إذا كان هذا ثابت علمياً فالحمد لله الذي سخر العلم لخدمة الدين ) انظر ص 16من الكتاب المذكور ط 4 ، و عرضه على الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله فقال : ( الشيء الذي فيه شفاء إن شاء الله استعمله ) نفس المرجع .
4) مسح ما مسه جسده من المباحات كمقبض الباب أو مقبض السيارة أو نحو ذلك بخرقة مبلولة و وضعها في ماء ثم إخراجها و شرب الماء .

ماذا يحصل بعد أخذ الأثر ؟
1) إسهال .
2) مغص .
3) حكة في الجسم أو بعض أعضائه .
4) راحة شديدة و نوم عميق في الليل .
5) خروج بثور في الجسم .
6) غيبوبة و هذه في الحالات الصعبة ثم يشفى منها بإذن الله خلال مدة وجيزة .
7) حصول التنفس العميق .
8( زيادة نفس الأعراض التي يعاني منها الشخص كأن يحس بزيادة الألم في منطقة المرض أو نحو ذلك لمدة محدودة .

مع ملاحظة أنه قد يكون هناك أكثر من عائن ، و عند أخذ الأثر من واحد منهم فقط فإنه يخف الإنسان بحسبه .

ماذا يحصل لو فعلنا كل هذا و لم يحصل الشفاء ؟
الجواب :
قد تتكامل الأسباب و مع ذلك يقدر الله ألا يشفى المريض لحكمة يريدها كتمحيص ذنوبه أو رفع درجاته أو نحو ذلك ، و هو العليم الخبير .
أسئلة شائعة حول العين
ما الفرق بين الحاسد و المعجب ؟
الجواب :
الحاسد يكون ذا نفس خبيثة و يتمنى زوال النعمة ..
أما المعجب فهو لا يقصد و لا يتمنى زوال النعمة و لكنه أطلق الوصف و لم يذكر الله تعالى فانطلق الشيطان فآذى الشخص الموصوف .

هل تسبب العين أمراضاً عضوية و مشاكل مادية و اجتماعية ؟
الجواب :
نعم تساعد العين في عدم شفاء كثير من الأمراض العضوية بل و استفحالها و كذلك المشاكل المادية و الزوجية و القطيعة و كثير من المصائب ؛ فإذا كان الرسول صلى الله عليه و سلم قال: ( أكثر من يموت من أمتي بعد قضاء الله و قدره بالعين ) فما دون الموت من المصائب أولى أن تلحق بالعين .

إذا أخذ الأثر من العائن فهل يستعمل كما هو أم ( يغلى ) ؟
الجواب :
الأفضل أخذه كما هو و لو جرعة قليلة فهي نافعة ، و لو غلي أو خفف فلا يضر إن شاء الله ..
هل يصاب بالعين من كان متحصناً بالأذكار ؟
الجواب هنا من شقين :
الأول :
ليس كل من قال الأذكار جاء بها من قلبه ، بل إن بعضهم يقول الأذكار و بعد أن ينتهي منها لا يدري هل أكملها أو لا ! فلا بد من تواطؤ القلب و اللسان معاً .
الثاني :
من أعظم أسباب عدم التحصين هو ( الغضب ) فإذا غضب الإنسان نقص تحصينه بقدر ما غضب ، و بهذا نعلم حكمة من حكم نهي النبي صلى الله عليه و سلم عن الغضب ( كيف تعالج مريضك بالرقية الشرعية ؟ ص 55 ).
س : هل في الاتهام و أخذ الأثر ظلم لمن اُتُهِم ؟
الجواب :
ليس هناك ظلم في أخذ الأثر و الاتهام و ذلك لأن النبي صلى الله عليه و سلم أمرهم بأن يتهموا فقال : ( من تتهمون ) و أمرهم بأخذ الأثر و لو كان ظلماً لكان رسول الله صلى الله عليه و سلم أبعد الناس عنه كيف لا و هو يقول : ( إني لأرجو أن ألقى الله و ليس في عنقي مظلمة لإنسان ) أو كما قال ..
سؤال : هل يصاب الصالحون بالعين ؟
الجواب :
نعم .
ما الدليل على ذلك ؟
الدليل : أن بعض الصحابة أصيب بذلك و هم خير الخلق بعد الأنبياء صلوات الله و سلامه عليهم .

ما الحكمة من ذلك ؟
الجواب :
الحكمة من ذلك أمور :
1) ابتلاء من الله تعالى ليميز الخبيث من الطيب .
2) إذا كان العبد صالحاً فإنه يكون رفعة لدرجاته بإذن الله .
3) إذا كان العبد مقصراً فإنه يكون تكفيراً لذنوبه بإذن الله .

و تأكد أخي :
أن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فمن رضي فله الرضا و من سخط فله السخط و أن عظم الجزاء مع عظم البلاء ..
أخوكم /منصور
شبكة الفجر
للاستفسار : ............................................................من منقول موقع صيد الفوائد

انتظر تفاعلكم



</BLOCKQUOTE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شوشوشام
متنافسـ/ـة جديد/ة
متنافسـ/ـة جديد/ة


عدد المساهمات : 11
نقاط : 22
مرات التصويت : 1
تاريخ التسجيل : 23/06/2011


مُساهمةموضوع: انت طبيب نفسك   الإثنين سبتمبر 26, 2011 6:20 am

ااخي المسلم اختي المسلمة اود ان اطرح هنا موضوعا هاما يجعلنا اصحاء في حالة المرض وصابرين في حالة البلاء والامتحان .ألا وهو معالجة المرء نفسه بعدة طرق تغنيه عن الذهاب إلى المرقين وسأذكرها في خطوات:
1-انه من تماما لتوكل
على الله سبحانه وتعالى وهوان تطلب الشفاء والعافية إلامنه سبحانه ؛لانها نوع من انواع الدعاء.
2-ان رقية الانسان لنفسه ادعى إلىالاخلاص واكثرصدقا في الإلتجاءإلى الله والتضرع إليه،ومن ثم أكثرنفعا وأسرع شفاء بإذن الله تعالى .
3-لوجودها لديك في كل وقت تشاءمن ليل اونهار،بعكس أولئك الراقين الذين لهم أوقات معينه ،مع مايحصل في الذهاب إليهم من حرج نفسي ،وتضييع للأوقات،وإنفاق للأموال أما من حالة خاصة اومرض اتعبه،فليذهب إلى راقي موثوق ليساعدة بعد ان يضع ثقته باللله سبحانه وتعالى وان يعلم ان الشفاء بيد الواحد الاحد .











أرجوا ان ينفع الله المسلمين والمسلمات بما ذكرت في هذا الموضوع وشكرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهاشمية
متنافس متميز
متنافس متميز
avatar

انثى عدد المساهمات : 481
نقاط : 625
مرات التصويت : 9
تاريخ التسجيل : 21/07/2011
الموقع : مكة المكرمة






مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الإثنين سبتمبر 26, 2011 7:00 am

وأيضا من شروط الرقية:

1ـ أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته ، أو بالمأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم

2 ـ أن تكون باللسان العربي الفصيح أو بما يُعرف معناه ..

3 ـ أن يعتقد الراقي أن الرقية لا تؤثر بذاتها ، بل بتقدير الله تعالى

4 ـ ألاّ تكون الرقية بهيئة محرمة أو بدعية ، كأن تكون الرقية في الحمّام ، أو في مقبرة ، أو أن يخصص الراقي وقتاً معيناً للرقية ، أو عند النظر في النجوم والكواكب ، أو أن يكون الراقي جنباً ، أو يأمر المريض أن يكون جنباً .

5 ـ ألا تكون الرقية من ساحر أو كاهن أو عرّاف

6 ـ ألا تشتمل الرقية على عبارات أو رموز محرمة ، لأن الله لم يجعل الدواء في المحرم ..

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رجائي رضى ربي
منتدى تنافس
معاً للدعوة إلى الله
منتدى تنافس  معاً للدعوة إلى الله
avatar

انثى عدد المساهمات : 1395
نقاط : 2140
مرات التصويت : 53
تاريخ التسجيل : 14/06/2011
الموقع : مكة المكرمة


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الإثنين سبتمبر 26, 2011 5:48 pm

جزاك الله خيرا

تم دمج الموضوع

وإليكم فتوى من موقع أسلام ويب في أفضلية رقية الأنسان نفسه

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن المسلم إذا استطاع أن يرقي نفسه، فلا شك أن ذلك أفضل، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه، ففي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أوى إلى فراشه نفث في كفيه بــ: قل هو الله أحد وبالمعوذتين جميعاً ثم يمسح بهما وجهه، وما بلغت يداه من جسده. رواه البخاري. ، وقد روى الشيخان من حديث عائشة رضي الله عنها:
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث، فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح عنه بيده رجاء بركتها.
ورقية الإنسان نفسه أدعى للإخلاص.
ومن الجائز طلب الرقية من الغير، قال شيخ الإسلام ابن تيمية وهو يشرح قوله صلى الله عليه وسلم في حديث السبعين ألفاً الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب.. وهو في الصحيحين:
فمدح هؤلاء بأنهم لا يسترقون، أي لا يطلبون من أحد أن يرقيهم، والرقية من جنس الدعاء، فلا يطلبون من أحد ذلك، وقد روي فيه "ولا يرقون" وهو غلط.
وقال في موضع آخر: وإن كان الاسترقاء جائزا.
نسأل الله تعالى لك الشفاء، وقبول الدعاء.
والله أعلم.


مركز الفتوى (أسلام ويب)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tnafs.forumarabia.com
لنرتقي نحو الجنان
متنافس نشيط
متنافس نشيط


فيسبوك صفحة العضو ع الفيسبوك
انثى عدد المساهمات : 236
نقاط : 395
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 17/09/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الإثنين سبتمبر 26, 2011 9:16 pm


جزاك الله خيرا أختي موضوعك شد انتباهي و فعلا هذه ظاهره منتشره بكثره في زماننا هذا ويطيب لي أن أضيف على ماقلتم مايلي:



قامت الدكتورة "سامية الساعاتي" ببحث ميداني استطلعت فيه الأسباب الرئيسة التي من أجلها يتردد الناس على السحرة والمشعوذين ، وكانت نتائج هذا الاستقراء على النحو التالي :

1)-طلب الشفاء من الأمراض وفي مقدمتها أمراض العيون ، والحمى ، والصداع ، وأمراض الأسنان،والصرع,وتسهيل الولادة،وإدراراللبن،وإيقاف النزيف وكذلك علاج أمراض الأطفال كالبكاء،وعدم الرضاع والقرينة،ومن بعض الأمراض النفسية كضيق الصدر،والأحلام المخيفة،والوسواس،وسرعة الغضب ، وقلة النوم 0

2)- كشف الغيب أو توقع المستقبل،كمعرفة مكان المسروق أو الضائع 0

3)- مسائل الحب والزواج،حيث تذهب أيضا المرأة العاقر لتتمكن من الحمل،وبعضهم يرغب في إيقاع امرأة في غرامه أو بالعكس ، وكذلك عمل الربط للرجل،أو طلب تقوية الجنس عند بعض الرجال ليتمكن من أداء واجباته ، كما تشمل طلب الحقيقة فيما لو شك الرجل في عفة زوجته أو غيرها من أفراد أسرته.

4)- الحفظ من الآثار الضارة للسحر،وإبطال مفعول أي عمل سحري ضدهم 0

5)- الانتقام من الظالم فقد يلجأ الضعيف المظلوم إلى الساحر أو المشعوذ ليسخر له الجان في الانتقام منه،أو من أولاده،أو تسليط الهموم والأحزان عليه وإخراجه من داره أو بلده.

يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين - حفظه الله - عن أسباب وأهداف كثرة المترددين على السحرة والمشعوذين:( إذا اشتهر الكاهن في موضع من القرى أو البوادي،وتناقل الناس عنه أنه يخبر عن الأمور الغيبية،ويطابق خبره واقع الناس ، فإن الجماهير من العامة يتهافتون إليه ويذهبون نحوه زرافات ووحداناً،فتجد الأندية والمتسعات التي تحدق بمنزله مليئة بالرواحل والأمتعة،وتشاهد الزحام الشديد حول بابه وفيما يقرب منه ، ويأخذك العجب كيف توافدوا إليه مع علمهم أو ظنهم أنه ساحر مشعوذ ولكن أكثر الناس لا يعلمون ولا شك أن أغلبهم ليس له غرض سوى مجرد الاطلاع والنظر إلى ما يفعل وسماع كلامه والكلام معه فترى الكثير حوله يقلبون الأحداق نحوه وينظرون إليه نظر إعجاب واستغراب وكل هؤلاء يخاف عليهم أن ينخدعوا به فيصدقوه ويعتقدوا صحة ما يقول وأنه يطلع على المغيبات ، ولديه مكاشفات واختصاصات مميز بها على الناس ولربما اغتبطوا به فحملهم ذلك على البحث عن الأسباب التي وصل بها إلى هذه الرتبة الرفيعة في نظرهم وقد خفي عليهم أنه كذاب أو مشرك تلابسه الشياطين وتتكلم على لسانه فالله المستعان 0

ثم إن هناك الكثير من المصابين بصرف أو عمل شيطاني وليس عندهم إيمان كامل يردعهم عن اتيان الكهان والسحرة فهم يهرعون إليهم لأول وهلة طالبين منهم الشفاء والعلاج معتقدين أن الشفاء وزوال الأمراض والعوارض كله بواسطتهم ومتى نصحوا وحذروا من الذهاب إليهم احتجوا بحجج واهية وأن الضرورة ألجأتهم وأنهم بذلوا كل وسيلة وحيلة ولم يجدوا علاجاً ومتى ذهبوا إلى القراء ونصحهم القارئ وأرشدهم إلى التحصن بالأوراد والطاعات والتنزه عن المخالفات والمحرمات ، صعب عليهم تطبيق ما يقول ، وأحبوا زوال هذا العارض دفعة واحدة بواسطة الكاهن والساحر ، ولم يهمهم ما ورد في ذلك من الوعيدولا شك أن هذا تغافل عن الحكم الشرعي وتساهل بأمر الكفر وفعل المحرم وعدم اهتمام بأمر الله ورسوله وفعل للممنوع متعمداً وذلك أعظم للجرم من فعله قبل المعرفة بالحكم 0


ويدخل في ذلك من يذهب إليهم لطلب التوصل إلى المحبوب الذي شغف به من رجل أو امرأة،فمتى علق قلبه بشخص وعشقه وأحب الاتصال به ورآه معرض عنه،لجأ إلى الكاهن الذي يستخدم الشياطين في العطف والإقبال،وذلك يحصل كثيراً أن الكاهن يعمل بواسطة الشيطان عملاً يجعل ذلك المعشوق يتعلق بالعاشق ، ويفرط في حبه،ولا يستطيع فراقه على أية حال،وسواء كان ذلك المحبوب زوجاً أو معشوقاً أو أجنبياً،وفي هذا العمل إضرار بالغير واستخدام للسحر وسواء كان هذا الفعل يجلب المحبوب أو يصرفه،وذلك ما يسمى بالصرف والعطف 0

ويدخل في ذلك من يذهب إليهم إذا وقع في مشكلة مع أحد أقاربه أو أصدقائه،أو وقع في هم أو غم فإن بعض أهله إذا رآه قد تغير وتضرر حتى ولو بسبب ظاهر معروف ظن أنه قد سحر وأن العلاج الوحيد هو الساحر والكاهن وربما ذهب أهله إلى الساحر وسألوه فيخبرهم بالسحر وموضعه مع أن المريض يعرف سبب المرض وأن ما نزل به هو بسبب شيء عارض فيظهر بذلك تخرص الكهنة وكذبهم وهكذا قد يعتقد أنه مسحور إذا تأخر الإنجاب منه أو من زوجته فيلجأ إلى السحرة لفك ذلك مع أنه أمر قدري لا حيلة فيه ، وهكذا يدخل في ذلك من يطلب ضالة أو مفقوداً من إنسان أو حيوان أو مال ضائع فإذا دله عليه الكاهن وقع في قلبه احترامه وتوقيره،حيث عثر على مطلوبه،وكذا إذا أحس بظلم من أحد قريب أو بعيد لجأ إلى استخدام الساحر للانتقام من ذلك الظالم ولو بعمل محرم دون اهتمام بأمر الدين،والله المستعان ) .

المصدر:موقع شفاء ورحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابتسامة رضا
مشرفـ/ـة
مشرفـ/ـة
avatar

انثى عدد المساهمات : 222
نقاط : 272
مرات التصويت : 4
تاريخ التسجيل : 10/08/2011


مُساهمةموضوع: رد: مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا    الأربعاء سبتمبر 28, 2011 7:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخواتي شكراً لكم
شوشوشام
:heart:


الهاشمية
:heart:


رجائي رضى ربي
:heart:


:heart:
لنرتقي نحو الجنان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسحور * معيون * فيك مس *عندك مريض مصاب باحدها * مافيك شي تعالوا ونساعد غيرنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع تنافس :: الأقـــــــــــــــــــســـــام الشــــــــــرعـــيـــــــــــــــــة :: القسم الشرعي العام-
انتقل الى: